رمز الخبر: ۳۰۴۸۴
تأريخ النشر: 10:56 - 16 May 2011
عصرايران - وكالات - اعتبر وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن احمد آل خليفة أن ما جاء في التصريح الأخير لوزير خارجية إيران علي اكبر صالحي حول ترحيبه بخطاب العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة «خطوة ايجابية ومشجعة تصب في دفع وتحسين العلاقات الثنائية ما بين البلدين الجاريْن المسلميْن».. في وقت شدد فيه رئيس هيئة شؤون الإعلام بالبحرين الشيخ فواز بن محمد آل خليفة إن بلاده ستمنع أي سفينة إيرانية من الدخول المياه الإقليمية، معتبرا أن إرسال إيران مثل هذه السفينة «تدخل سافر» في الشأن البحريني.

وقال رئيس هيئة شؤون الإعلام في البحرين إن بلاده ستمنع أي سفينة إيرانية من الدخول المياه الإقليمية، معتبرا أن إرسال إيران مثل هذه السفينة «تدخل سافر» في الشأن البحريني.

وأضاف الشيخ فوّاز بن محمد أنه «في حال أرسلت إيران سفينة إلى البحرين فإنها لن تدخل بكل تأكيد المياه الإقليمية للبحرين»، مشيرا إلى أن « البحرين لم تطلب أي مساعدات من إيران وبالتالي لن تسمح بدخول هذه السفينة».

وجاء حديث الشيخ فواز بن محمد آل خليفة بعد تواتر أنباء عن عزم قوات الباسيج التابعة للحرس الثوري الإيراني تسيير رحلة بحرية إيرانية إلى المملكة تحت ذريعة «الدفاع عن شعب البحرين»، على حد قول أحد قياديي ميليشيات الباسيج ويدعى مهدي أقراريان.

في غضون ذلك، دعا المسؤول البحريني إيران إلى «الكف عن التدخل في شؤون البحرين الداخلية» وعن بقاء قوات درع الجزيرة في البحرين بعد موعد رفع حالة السلامة الوطنية قال الشيخ فواز إن « هذه القوات دخلت البحرين لحمايتها من الخطر الخارجي»، مشيرا إلى أن «قيادة هذه القوات هي التي تقدر مدى الحاجة لبقائها».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: