رمز الخبر: ۳۰۴۸۶
تأريخ النشر: 11:21 - 16 May 2011
كشف مسؤول قضائي إيراني النقاب عن إرجاء تنفيذ عقوبة "العين بالعين" التي قضت بها إحدى محاكم طهران ضد رجل تسبب في تشويه امرأة العام 2004 إلى أجل غير مسمى. وذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) أمس نقلا عن المسؤول الذي لم تذكر اسمه أنه كان من المقرر تنفيذ الحكم صباح أمس بإحدى مستشفيات طهران لكنه تأجل.

وكان من المقرر أن تقوم السيدة التي وقع عليها الاعتداء وتدعى أمينة باهرامي بإصابة الرجل بالعمي قصاصا منه، حيث إنه تسبب في تشويهها وإصابتها بالعمى العام 2004 وذلك وفقا للمبادئ التقليدية التي تقبل بها المحكمة. وحثت منظمة العفو الدولية أمس الأول السلطات الإيرانية بألا تقوم بإصابة المدعو ماجد موحدي بالعمى من خلال وضع خمس نقاط من مادة كاوية (ماء نار) في كل عين من عينيه عقابا له على قيامه بإلقاء مادة كاوية على باهرامي التي رفضت عدة عروض للزواج منه. وأيدت باهرامي العقوبة كما طالبت بتعويض عن إصابتها.

وقالت باهرامي لـ"وكالة أنباء الطلبة الإيرانية-إسنا-أمس الأول: "هذا لن يمثل تعويضا بالنسبة لي وكل الآلام التي عانيت منها، ولكنها ستكون إشارة لردع الآخرين لعدم ارتكاب جرائم مماثلة". وتقيم باهرامي حاليا في أسبانيا، إلا أنها عادت إلى إيران لتنفيذ العقوبة بنفسها. وقد خضعت باهرامي لسبع عشرة عملية جراحية منذ الاعتداء عليها وفقدت إحدى عينيها مباشرة بسبب الحادث.

ونجح الأطباء في استعادة 40% من بصرها في العين الأخرى، ولكنها سرعان ما فقدت القدرة على الإبصار تماما بعد حدوث عدوى.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: