رمز الخبر: ۳۰۴۹۲
تأريخ النشر: 12:01 - 16 May 2011
عصرايران - ادان وزير الخارجيه الايراني علي اكبر صالحي اليوم الجرائم الاخيره التي ارتكبها الكيان الصهيوني علي الحدود اللبنانيه و في الضفه الغربيه و الجولان المحتله و التي ادت الي استشهاد وجرح عددا من ابناء الامه الاسلاميه .

و اعتبر صالحي قيام جنود الاحتلال الصهيوني باطلاق الرصاص علي المتظاهرين الفلسطينيين و ابناء الامه الاسلاميه في الحدود اللبنانيه و في الضفه الغربيه و الجولان المحتل اجراء يتعارض مع القوانين و القرارات الدوليه مطالبا المجتمع الدولي بالبت العاجل لهذه الجرائم .

و اكد وزير الخارجيه الايراني علي حق الشعب الفلسطيني في العوده الي موطنه و اراضيه ، مهنئا شباب الامه الاسلاميه بتحركهم من خلال بلوره حركه شعبيه نشطه في المنطقه نابعه عن الصحوه الاسلاميه .

و اعرب الوزير الايراني عن اعتقاده بان المقاومه هي السبيل الوحيد لمواجهه سياسات الكيان الصهيوني القمعيه مشددا علي وقوف الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه الي جانب الشعب الفلسطيني و الشباب الغياري الذين اعربوا عن رفضهم للاحتلال الصهيوني للارضي الفلسطينيه .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: