رمز الخبر: ۳۰۵۰۱
تأريخ النشر: 08:54 - 17 May 2011
اشار وزير الامن، حيدر مصلحي، الى الجرائم التي ارتكبتها جماعة خلق الارهابية (زمرة المنافقين)، ضد الشعب والمسؤولين في البلاد، ناصحا البلدان الغربية بأن لا تقدم اي دعم لهذه الجماعة الارهابية.

وقال مصلحي في تصريحات ادلى بها امام حشد من الصحفيين لدى ختام اجتماع مجلس الوزراء ردا على سؤال حول مساعي البلدان الغربية الرامية لشطب المنافقين من قائمة المنظمات الارهابية: إن هذه البلدان ارهابية بذاتها لذلك تقدم الدعم للارهاب ولهذه الجماعة التي قتلت الكثير من ابناء الشعب والمسؤولين في البلاد.

وحول اوضاع المنافقين بمعسكر اشرف في العراق والاجواء السائدة فيه، قال: انه وفق الانباء التي افصح عنها الخارجون من المعسكر فان الاعضاء المتواجدين فيه فرض عليهم تعتيم اعلامي ولا يسمح لهم بالخروج منه.

ولفت الى ان اعضاء الزمرة لا يستطيعون الحصول على الاخبار والمعلومات يوميا بل يطلعون على الاحداث والاخبار عبر وسائل اعلام الزمرة.

واكد وزير الامن استعداد ايران لقبول العناصر المتواجدة في المعسكر وفق القوانين وان التعامل مع هؤلاء الاشخاص سيتم في اطار سياسات الجهاز القضائي في البلاد.

وفي جانب آخر من تصريحاته لفت مصلحي الى انه سيتم الاعلان في المستقبل القريب عن اخبار سارة حول العمليات والخطوات التي قامت وزارة الامن.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: