رمز الخبر: ۳۰۵۲۴
تأريخ النشر: 08:34 - 18 May 2011
وتطرق رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الى العلاقات التاريخية والثقافية وحضارة البلدين , واعلن استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لوضع تجاربها من اجل تقدم وتنمية العراق , داعيا الى تنشيط القطاع الخاص الايراني في العراق.
عصرايران - اكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام على اهمية تفويض الشعب العراقي ادارة شؤون بلاده باعتباره يمهد الارضية للاسراع بارساء الامن والاستقلال في هذا البلد المحتل.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي رفسنجاني استقبل رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم.

واكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في هذا اللقاء على اهمية تفويض الشعب العراقي ادارة شؤون بلاده باعتباره يمهد الارضية للاسراع بارساء الامن والاستقلال في هذا البلد المحتل , مضيفا : يتعين على مختلف المجموعات العراقية المحافظة على الوحدة واتخاذ خطوات مؤثرة في مجال اعادة اعمار العراق.

وتابع هاشمي رفسنجاني : ان النهضة الاسلامية في المنطقة التي كانت نتيجة صحوة الشعوب المسلمة , تدل على ان الاستغلال والاحتلال لايمكن تحملهما في اي بلد , وان المحتلين سيرغمون عاجلا ام آجلا على الخروج من المستنقع العراقي , واعتبر ان التعامل المزدوج للقوى الغربية مع انتفاضات المنطقة دليل على اولوية المصالح الاستكبارية في مقابل قضايا حقوق الانسان والحرية والديمقراطية وفي هذا السياق فان مظلومية الشعب البحريني دليل دامغ على ذلك.

وتطرق رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الى العلاقات التاريخية والثقافية وحضارة البلدين , واعلن استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لوضع تجاربها من اجل تقدم وتنمية العراق , داعيا الى تنشيط القطاع الخاص الايراني في العراق.

وفي ختام اللقاء اعرب هاشمي رفسنجاني مجددا عن شكره وتقديره للعراق رئيسا وحكومة وشعبا وخاصة مراجع الدين في النجف الاشرف وكربلاء المقدسة على الحفاوة التي لقيها اثناء زيارته للعراق.

من جانبه قدم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي في هذا اللقاء شرحا لآخر التطورات في بلاده في مجال اعادة الاعمال والاوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية وكذلك اوضاع المنطقة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: