رمز الخبر: ۳۰۵۵۴
تأريخ النشر: 10:51 - 19 May 2011
ذكرت تقارير صحفية أمس الأول أن سيدة إيرانية سوف تعفو عن شخص هاجمها بمادة حامضة وتتخلى عن حقها في تطبيق مبدأ العين بالعين مقابل الحصول على مليوني يورو.

وكانت أمينة باهرامي (32 عاما) قد تعرضت لهجوم بمادة حامضة عام 2004 من قبل زميلها ماجد موفايدي مما أدى الى إصابتها بعمى جزئي وتشويه وجهها. واتباعا للقوانين الإسلامية قضت محكمة في طهران بتنفيذ مبدأ «العين بالعين» بحيث يتيح لباهرامي سكب خمس قطرات من مادة حامضة في عيني الرجل حتى يصاب بالعمى.

وقد تم تأجيل تنفيذ أمر المحكمة في مستشفى طهران للأسبوع المقبل.

وقالت باهرامي إنها ستتنازل عن حقها القانوني في إصابة الرجل بالعمى مقابل الحصول على مليوني يورو تمكنها من بدء حياة جديدة.

وقد صدرت هذه العقوبة بحقه لارتكابه جريمة سكب المادة الحامضة على وجه باهرامي التي رفضت عدة مرات عروضا بالزواج منه.

وتعيش باهرامي حاليا في إسبانيا، ولكنها عادت الى إيران لتنفيذ الحكم بنفسها.

وخضعت باهرامي لـ19 عملية جراحية منذ تعرضها للهجوم، كما فقدت عينا، وهناك مخاوف من فقدانها للبصر في العين الأخرى.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: