رمز الخبر: ۳۰۵۸۷
تأريخ النشر: 11:07 - 22 May 2011
عصرايران - ارنا -  اكد الرئيسان الايراني محمود احمدي نجاد والباكستاني آصف علي زرداري في اتصال هاتفي اليوم السبت، علي اهمية الوحدة والتضامن بين الشعوب والحكومات الاسلامية في المنطقة وضرورة التحلي بالحذر في مواجهة المؤامرات والاختلافات التي يبثها الاعداء.

وشدد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في محادثات هاتفية اجراها مع نظيره الباكستاني، علي ان العدو المشترك للبلدين، لا يريد لدول المنطقة ان تنعم بالامن والاستقرار، وقال ان العدو يحاول اضعاف جميع الحكومات والشعوب من خلال اشعال فتيل الفتنة وبهذه الوسيلة يحاول تحقيق مآربه المقيتة.

واضاف رئيس الجمهورية: مما لاشك ان العدو لا يبقي وفيا لاي من الحكومات والشعوب في المنطقة، ويستغل بعض الحكومات ضد حكومات اخري لبرهة، اما في المستقبل القريب فسوف يضحي بهذه الحكومات ايضا خدمة لمطالبه التوسعية.

وصرح الرئيس احمدي نجاد: انه يتعين في الوقت الراهن، التكاتف والتآزر مع بعض والوقوف جنبا الي جنب في مواجهة مؤامرات الاعداء اكثر من اي وقت اخر.

من جانبه اكد الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري، علي ان الشعب الباكستاني سيقف دوما الي جانب الشعب الايراني والامة الاسلامية، واضاف انه علي الدول والحكومات في المنطقة ان تعي ان اجراءاتها لا ينبغي ان تستغل من قبل القوي الكبري.

واضاف، ان دول المنطقة ومن خلال وحدتها وتكاتفها، قادرة وبسهولة علي تخطي الظروف الصعبة الحالية وتحقيق الامن والاستقرار.

كما اكد الرئيس الباكستاني علي ضرورة تطوير التعاون الشامل مع ايران، وقال ان باكستان تدعو الي التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في شتي المجالات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: