رمز الخبر: ۳۰۵۹۱
تأريخ النشر: 08:13 - 23 May 2011
فاذا مازلت مسلما وتؤمن بالقبلة والكتاب وسنة رسول الله (صلوات الله عليه واله وسلم) وبيوم القيامة والجزاء، فاسال نفسك ولو للحظة باي مسوغ او حجة تصدر الاوامر باطلاق النار على النساء والرجال البحرينيين العزل؟
عصرايران

الى : نظيري ، عقيد في الجيش السعودي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ان نبأ تدخل وحداتكم العسكرية في البحرين بطلب من اسرة آل خليفة لقمع الشعب المحتج في هذا البلد، لفت في الاسابيع الاخيرة انتباه واهتمام الاوساط السياسية والعسكرية في المنطقة. ان الصور التي تبث عبر القنوات التلفزيونية عن العنف الذي تمارسه وحداتكم العسكرية لقمع الشعب الاعزل والمسلم في البحرين، تحز في نفس كل انسان.

ايها النظير!

هل فكرت في قرارة نفسك انه لماذا استخدم الجيش السعودي لقمع انتفاضة شعبية ما؟ وهل تساءلت مع نفسك انه لماذا لا يخشى ولا يقلق الجيش الاسرائيلي من جيشكم لكن الشعب البحريني الاعزل يجب ان يخشى ويقلق من اسلحتكم وعنفكم؟!

سيادة العقيد!

لقد سمعت بان السفير السعودي لدى مصر ، توعد ايران بهجوم عسكري! اني على يقين بان سعادة السفير يعرف حق المعرفة كم ان تهديده ووعيده امر مثير للسخرية. لقد امضيت جزء من خدمتي في ظروف كان فيها الجيش الايراني تحت الوصاية الامريكية وكان المستشارون العسكريون الامريكيون يفعلون ما يشاؤون في الجيش الايراني. لذلك استطيع ان افهم مدى رهانكم على العسكريين الامريكيين والى اي مدى تعتبرون الجيش الامريكي بانه جيش صاحب هيبة وشوكة. لكن هذا الجيش العرمرم حسبما تعتقدون، كان واضعا لسنوات اصبعه على الزناد وكان يهدد ويتوعد ايران بهجوم عسكري لكنه لم يجرؤ ابدا على الضغط على الزناد. فسيدكم لا يجرؤ على مهاجمة ايران عسكريا، فكيف بجيشكم الذي يعد تلميذا مبتدئا من الدرجة كذا لديه.

ايها الاخ العربي!

معروف في التاريخ بان الرجال العرب كانوا اناسا يتمتعون بالحمية والحرص على الشرف والاعراض، فكانوا يضحون بانفسهم من اجل حماية شرفهم وكرامتهم. لا ادري لماذا لم يتبق شي من تلك الروح والثقافة التي كانت مترسخة بوجود الرجال التاريخيين العرب، لدى العسكريين السعوديين في الوقت الحاضر وكيف تقفون انتم موقف المتفرج وتلوذون بالصمت حتى ينتهك الجيش الاسرائيلي حرمات النساء والرجال الفلسطييين ويقتلونهم؟ دعنا عن الحمية والشرف الاسطوري العربي، فاذا كانت لديكم ذرة من الحمية والرجولة التي يحملها شاب ما، لكان عليكم ان تموتوا خجلا من تصويب بنادقكم نحو النساء البحرينيات العزل.

اخي المسلم!

فاذا مازلت مسلما وتؤمن بالقبلة والكتاب وسنة رسول الله (صلوات الله عليه واله وسلم) وبيوم القيامة والجزاء، فاسال نفسك ولو للحظة باي مسوغ او حجة تصدر الاوامر باطلاق النار على النساء والرجال البحرينيين العزل؟ فاذا سالك رسول الله (ص) في يوم القيامة، انه لماذا قتلت النساء والاطفال البحرينيين، فماذا سيكون ردك؟ هل ستقول انك فعلت ذلك من اجل الدفاع عن آل خليفة؟

من اجل الدفاع عن اسرة فاسدة وعميلة للبريطانيين المشركين؟

اخي المسلم!
فاذا مازلت تؤمن بالقران والقيامة، فيجب ان تسلم بان هذه الحياة الدنيا زائلة لا محالة وان الرتبة والزي والمرتب الشهري وكل الدنيا وما فيها، لا تساوي شيئا حتى تضحي باخرتك من اجل دنياك.

اني بوصفي اخ مسلم ، اقول لك ان اصغي الى ما يمليه عليك ضميرك والا تضحي بدينك واخرتك من اجل ان يبقى آل خليفة عدة ايام اخرى في الحكم.

والعاقبة للمتقين
اخوك : العقيد المتقاعد مصطفى سياح
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: