رمز الخبر: ۳۰۶۰۹
تأريخ النشر: 13:14 - 23 May 2011
عصرايران - أكد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في القوات المسلحة اللواء البحري علي شمخاني, ان العشائر العربية في خرمشهر لم تتعاون قط مع الجيش العراقي خلال احتلاله للمدينة إبان عدوانه على ايران عام 1980, مؤكدا ان هذه العشائر قدمت الكثير من الشهداء في الدفاع عن المدينة.

وأضاف اللواء شمخاني في تصريح لوكالة مهر للانباء, في الذكرى السنوية لتحريرمدينه خرمشهر من الجيش العراقي الموافقة لـ 24 مايو/ايار, ردا على سؤال حول نبأ قيام العشائر العربية في خرمشهر بمساعدة الجيش العراقي في احتلاله للمدينة عام 1980, قائلا "هذا النبأ كذب محض ".

وأوضح أنا من اصول عربيه , وأكد أن لا يوجد أي شخص عربي يعمل ضمن المجاميع الارهابية المعادية للجمهورية الإسلامية كزمرة المنافقين وغيرها .

كما أشار اللواء شمخاني الى ان الكثير من الشهداء الذي سقطوا في مدينة خرمشهر كانوا من العشائر العربيه  وأكد ان ديكتاتور العراق المقبور صدام لم يكن يتوقع مطلقا ان تقف العشائر العربية بوجهه بهذا الشكل .

وتطرق وزير الدفاع الأسبق الى ان التنسيق بين قوات حرس الثورة الإسلامية والجيش خلال الحرب التي فرضها نظام صدام المقبور على الجمهورية الاسلامية للفترة من 1980 وحتى 1988, واصفا إياه بأنه كان على مستوى جيد .

وحول أسباب سقوط مدينة خرمشهر في ايدي الجيش العراقي , اكد اللواء شمخاني ان الجمهورية الإسلامية الحديثة التأسيس آنذاك والتي لم يكن قد مضى على انتصار الثورة سوى 19 شهرا, لم تكن تتوقع حربا وكانت مشغولة بقضايا داخلية في حين ان ديكتاتور العراق صدام كان يعد جيشه المدجج بالسلاح والعتاد للهجوم على الجمهورية الإسلامية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: