رمز الخبر: ۳۰۶۱۷
تأريخ النشر: 10:08 - 24 May 2011

أ. ف. ب. اعلن المسؤول عن برامج العقوبات الاقتصادية في وزارة الخزانة الاميركية ديفيد كوهين الاثنين انه سيتوجه الاسبوع المقبل الى المانيا وسويسرا وبريطانيا لاجراء محادثات حول ايران وسوريا وليبيا. وقال على موقع الوزارة الالكتروني "سوف اتوجه هذا الاسبوع الى برلين وبرن ولندن كي ابحث مع شركائنا الجهود التي تبذل لزيادة الضغط على قادة ايران".

واضاف "سوف اشدد ايضا على الجهود الدولية الهادفة الى تحميل الدولة السورية مسؤولية قمع الشعب في سوريا وكذلك التشديد على العقوبات ضد الدولة الليبية المسؤولة عن اعمال العنف ضد مدنيين وانتهاك حقوق الانسان في ليبيا".

ومن جهة اخرى، اشاد كوهين الذي زار فرنسا وتركيا في نيسان/ابريل الماضي في اطار الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة لعزل ايران، بالعقوبات الجديدة التي اعلنها الاتحاد الاوروبي الاثنين ضد مئات الشركات المتهمة بدعم البرنامج النووي الايراني.

ومن ناحيتها، قالت متحدثة باسم الوزارة لوكالة فرانس برس ان كوهين سيغادر الولايات المتحدة الاثنين وسيجري محادثات في برلين الثلاثاء والاربعاء وفي لندن الجمعة قبل ان يعود الى واشنطن. ومنذ شهر شباط/فبراير، فرض الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة عقوبات على قادة وهيئات في ليبيا وسوريا بعد قمع الانتفاضة الشعبية في هذين البلدين.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: