رمز الخبر: ۳۰۶۱۸
تأريخ النشر: 10:10 - 24 May 2011
أعلن مصدر مطلع أن 30% من عناصر شبكة التجسس الذين قبض عليهم مؤخرا كان هدفهم خيانة الوطن فيما كان 50 % منهم يعولون علي الاقامة أو الدراسة في خارج الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و كشف هذا المصدر لوكالة أنباء فارس عن تفاصيل جديدة عن شبكة التجسس التي كانت تعمل لصالح المخابرات المركزية الامريكية الـ سي.آي.ايه وقبضت عليهم وزارة الامن العين الساهرة للحفاظ علي أمن الوطن.

و أوضح المصدر المذكور أن أقطاب البيت الابيض الذين أدركوا بأن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية اجتاز كل الصعاب بفضل قاعدته الشعبية لهذا فقد عمدوا الي اختلاق المشاكل وافتعال العراقيل والعقبات من أجل الحيلولة دون تقدم البلد نحو أهدافه.

و أكد أن الهدف من تشكيل الـ سي.آي.ايه لهذه الشبكة التجسسية التي القي القبض علي 30 من اعضائها وتحديد هوية 42 ضابط امني أمريكي هو زرع بذور العداء لدي الشعب الايراني لنظامه والايقاع بين الشعب والنظام لتحقيق أهدافه الشيطانية.

و كانت العلاقات العامة لوزارة الامن قد أعلنت بيان اصدرته يوم السبت القضاء علي هذه الشبكة مؤكدة اكتشاف رجال الامن شبكة تجسس معقدة تعمل لصالح وكالة المخابرات المركزية الامريكية الـ سي.آي.ايه.

و قالت وزارة الامن في بيانها " انه وبعد اجراءات امنية واسعة النطاق قام بها رجال الامن في داخل ايران وخارجها فقد تم الكشف عن خيوط هذه الشبكة التجسسية والقضاء عليها بشكل كامل قبل قيامها بأي عمل تخريبي في البلاد ".

و جاء في هذا البيان " ان هذه الشبكة التي كانت تضم عددا ملحوظا من كبار الضباط بوكالة الاستخبارات المركزية الامريكية الـ سي.آي.ايه وتمارس نشاطها في عدة دول بادرت وبذرائع مختلفة مثل تقديم سمة الدخول ووعود الاقامة وتوفير فرص العمل والدراسة في الخارج الي تضليل عدد من المواطنين ".

و أضاف البيان قائلا " ان وزارة الامن أكتشفت هذه الشبكة التي كانت تقوم بنزع المعلومات من هؤلاء واجبارهم علي الاعتراف بكل مالديهم من معلومات وقبضت في عمليات واسعة النطاق عبر المطاردة والمراقبة في داخل وخارج ايران علي عناصرها ".

و أكد بيان وزارة الامن أنه وحسب المعلومات التي حصلت عليها بعد القضاء علي الشبكة فقد اتضح أن ضباط الـ سي.آي.ايه يحاولون الحصول علي معلومات من خلال السفارات والقنصليات الامريكية في عدة دول وخاصة الامارات وماليزيا وتركيا عن المراكز العلمية والجامعية والمختبرات والصناعات الجوية والدفاعية والطاقة النووية.

و شدد هذا البيان علي أن القوي المخلصة والمؤمنة في وزارة الامن التي تخوض مواجهة شديدة للغاية ضد عناصر المخابرات الامريكية المركزية قبضت في اطار عملياتها المضنية 30 من الجواسيس الذين كانوا يعملون لصالح المخابرات الامريكية.

و أضاف البيان يقول " ان قوي الامن في الجمهورية الاسلامية الايرانية استطاعت احباط هجوم امريكي تجسسي واسع النطاق اضافة الي الكشف عن 42 من الضباط الامنيين التابعين لوكالة المخابرات في عدة دول مختلفة ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: