رمز الخبر: ۳۰۶۳۶
تأريخ النشر: 10:13 - 26 May 2011
المنامة - د ب أ - نفى وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة أن تكون بلاده قد طردت السفير الإيراني، مشيرا إلى أنه هو من قرر العودة إلى طهران وفق تعليمات حكومة بلده.

وقال لصحيفة الوطن البحرينية انه في حال قرر السفير العودة إلى البحرين، فهو غير ممنوع من الدخول إليها، مضيفا «تهمنا العلاقة مع إيران، فهي دولة جارة مهمة، وأي شيء يقربنا كأصدقاء، أو أخوة في نفس المنطقة نسعى له دائما».

واكد وجود مؤشرات على تحسن العلاقة مع لبنان، إلا أنه عاد ليقول «نتمنى من الحكومة في لبنان أن تنتبه، فما يحدث في لبنان لايخدم مصلحة البلدين». وعاد الوزير ليؤكد على أن «أمن المنطقة مسؤولية جماعية».
 
احتجاج على محاكمة

هذا وكانت وزارة الخارجية الايرانية استدعت مساء الثلاثاء القائم باعمال سفارة البحرين، وسلمته مذكرة احتجاج شديدة اللهجة حول ما وصفته «بالحكم الجائر الذي اصدرته محكمة عسكرية بحرينية ضد مواطن ايراني مقيم هناك». ووفقا لوكالة مهر، فان مسؤولا في الخارجية اعلن في هذا اللقاء الاحتجاج على طريقة اعتقال ومحاكمة الرعايا الايرانيين، من دون ابلاغ السفارة في المنامة، وتعيين محامين.

إلى ذلك دعت فرنسا من جديد سلطات البحرين الى عدم تنفيذ حكم الاعدام في اثنين من الشيعة ادينا بقتل رجلي شرطة خلال حركة الاحتجاج، وصادقت محكمة الاستئناف على عقوبتهما الاحد.

وقال برنار فاليرو المتحدث باسم الخارجية ان فرنسا تعارض عقوبة الاعدام «في كل مكان وفي كل الاحوال». واضاف «لقد حان الوقت للبحث عن السبل لقيام حوار صادق بين الاطراف المعنية وللمصالحة، وهو الحل الوحيد الدائم للازمة السياسية».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: