رمز الخبر: ۳۰۶۳۹
تأريخ النشر: 10:12 - 28 May 2011
واشار وزير الخارجيه الايراني علي اكبر صالحي خلال اللقاء الي الاواصر المشتركه التي تربط البلدين معربا عن ارتياحه للعلاقات المتناميه بين البلدين في شتي المجالات السياسيه والاقتصاديه والثقافيه.
عصر ایران - ارنا - بحث وزيرا خارجيه ايران والعراق علي هامش الاجتماع ال 16 لوزراء خارجيه دول عدم الانحياز في مدينه بالي باندونيسيا العلاقات الثنائيه وآخر المستجدات الاقليميه والدوليه واعربا عن ارتياحمها لتنامي التعاون الثنائي.
 
واشار وزير الخارجيه الايراني علي اكبر صالحي خلال اللقاء الي الاواصر المشتركه التي تربط البلدين معربا عن ارتياحه للعلاقات المتناميه بين البلدين في شتي المجالات السياسيه والاقتصاديه والثقافيه.

وشدد وزير الخارجيه العراقي هوشيار زيباري من جهته علي العلاقات الجيده والوثيقه والاخويه بين البلدين قائلا انها تشهد تناميا مضطردا موضحا ان هذا الامر ناجم عن الثقه المتبادله واراده مسوولي البلدين .

واشار زيباري الي انه سيزور طهران قريبا لمواصله المحادثات ومتابعه تنفيذ الاتفاقيات الثنائيه موكدا ان العلاقات الثنائيه تسير في الطريق الصحيح.
واكد زيباري خلال هذا اللقاء ان الحكومه العراقيه تتابع موضوع طرد المنافقين من العراق .

كما تشاور صالحي وزيباري خلال هذا اللقاء حول آخر المستجدات في منطقه شرق الاوسط وشمال افريقيا ومن ضمنها التطورات في البحرين واليمن وليبيا وانتقد الجانبان تعامل الغرب الازدواجي مع هذه الاحداث واكدا علي ضروره التنسيق والمزيد من التشاور لاتخاذ مواقف مناسبه في هذا المجال بما في ذلك في اطار حركه عدم الانحياز.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: