رمز الخبر: ۳۰۶۵۳
تأريخ النشر: 09:40 - 31 May 2011
الحیات - أكدت المتحدثة باسم الخارجية المصرية السفيرة منحة باخوم، في اتصال هاتفي لـ«الحياة»، إيقاف الديبلوماسي الإيراني سيد قاسم الحسيني في القاهرة قبل أمس بتهمة التجسس والتخابر لمصلحة إيران، نافية أن يكون غادر القاهرة ظهر أمس كما تناقلت بعض وسائل الإعلام، مشيرة إلى وجود قضية ضده تعمل الخارجية المصرية على بحث كل تفاصيلها «خصوصاً أن أنشطته خالفت بروتوكول التعاون الديبلوماسي المتفق عليه دولياً».
 
و أوضحت وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن التحقيقات الأولية التي أجراها المحامي العام لنيابة امن الدولة العليا المصرية المستشار طارق الخولي أظهرت أن الحسيني كان يقوم «بجمع المعلومات بخصوص أحداث وقعت بمصر في الآونة الأخيرة، ثم يقوم بإرسالها إلى المخابرات الإيرانية».

في الوقت الذي نفى فيه التلفزيون الإيراني أمس، أن يكون الرجل الذي يحمل اسم قاسم الحسيني، والذي أشارت إليه الخارجية المصرية اعتقل، لكنه نسب إلى مصادره قولها ان «طهران تتعامل مع القضية عبر القنوات الرسمية»، وأظهرت قناة «العالم» الإيرانية تضارباً، إذ نقلت هي الأخرى عن مصدر إيراني قوله ان الحسيني لم يعتقل، وانه «كان يمارس عمله في مكتبه بمقر البعثة الديبلوماسية الإيرانية في القاهرة طوال يوم أمس».

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: