رمز الخبر: ۳۰۸۰۵
تأريخ النشر: 10:17 - 04 August 2011
وتابع ان الحدود بين ايران والعراق، ستدر على المدى البعيد ووفقا لمؤشرات الترانزيت والتنمية والتجارة في العالم، 80 مليار دولار سنويا كارباح متبادلة لايران والعراق.

عصر ايران – اعتبر رئيس لجنة السياسة الخارجية بالبرلمان الايراني حشمت الله فلاحت بيشة التصريحات التي ادلى بها اخيرا وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري بانها جاءت من دون الاخذ نظر الاعتبار الحقائق وتاثرت ببعض الاخبار الزائفة مؤكدا ان هناك علامة استفهام كبيرة امام اداء الحكومة العراقية تجاه المجموعات الارهابية.

وردا على تصريحات زيباري التي قال فيها "انه يتعين على ايران وقف هجماتها على مواقع داخل الاراضي العراقية (بيجاك)" قال النائب فلاحت بيشة ان وزير الخارجية العراقي يجب ان يعمل وفق ما يمليه عليه واجب حكومته في مواجهة المجموعات الارهابية بدلا من اطلاق هكذا تصريحات.

واضاف ان المجموعات الارهابية تنفذ مهامها المخولة اليها من جانب اعداء العلاقات بين ايران والعراق، انطلاقا من داخل الاراضي العراقية موضحا ان التحركات الارهابية التي تنفذ ضد ايران، لا تضر الشعب الايراني وحده انما تعود بالضرر على الشعب العراقي ايضا.

وتابع ان الحدود بين ايران والعراق، ستدر على المدى البعيد ووفقا لمؤشرات الترانزيت والتنمية والتجارة في العالم، 80 مليار دولار سنويا كارباح متبادلة لايران والعراق.

وفي معرض اشارته الى وجود مزايا كهذه قال فلاحت بيشه ان بعض المجموعات الارهابية قد جعلت في الوقت الحاضر الحدود بين ايران والعراق غير آمنة وحولت الحدود بين البلدين الى قواعد عسكرية لتنفيذ اعمالها الارهابية.

واشار النائب فلاحت بيشة الى ان الزمر الارهابية قد استحدثت قواعد في شمال العراق قائلا ان من الافضل للحكومة العراقية التصدي لهذه الزمر الارهابية عملا بالمعاهدات الدولية ومبدأ حسن الجوار.

وراى ان وزير الخارجية العراقي يجب ان يتحمل المسؤولية تجاه مطالب واعتراض الشعب العراقي بدلا من التطرق الى قضايا كهذه.

واكد فلاحت بيشة العضو في لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني ان المجموعات الارهابية التي تقوم بهذه الممارسات هي جزء من المافيات الدولية التي تعمل على المساس بالعلاقات الجديدة بين ايران والعراق.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: