رمز الخبر: ۳۰۸۳۹
تأريخ النشر: 15:24 - 13 August 2011

 (رويترز) - قال وزير المالية الهندي براناب موكيرجى للصحفيين يوم الجمعة إن الشركات الهندية سددت الدفعة الاولى من ديونها المتعلقة بشراء النفط الإيراني.

وقال إن الهند وإيران تمكنتا من حل مشكلة المدفوعات التي بدأت في نهاية ديسمبر كانون الاول الماضي عندما ألغى بنك الاحتياطي الهندي الية دفع اقليمية كان معمولا بها منذ فترة طويلة تحت ضغوط امريكية.

وكانت ديون المصافي الهندية عن شراء نحو 400 ألف برميل يوميا من النفط الايراني قد بلغت خمسة مليارات دولار لكن الية جديدة للدفع وضعت في الفترة الاخيرة من خلال خلق بنك التركي مكنتها من البدء في السداد.

والهند هي ثاني أكبر مشتر للنفط الايراني بعد الصين وتستورد 12 بالمئة من احتياجاتها النفطية من ايران.

وقال ب.ك. جويال مدير المالية في مؤسسة النفط الهندية أكبر شركة تكرير في البلاد ان الشركات الهندية فتحت حسابا لدى يونيون بنك اوف انديا الذي سيدفع باليورو لخلق بنك التركي.

وبعد ذلك سيحول خلق بنك الذي تسيطر عليه الدولة الاموال الى حساب شركة النفط الوطنية الايرانية.

وقال موكيرجى ان الالية سرية.

وتأمل شركات التكرير الهندية أن تمكنها هذه الدفعة الاولى من تسلم امدادات من ايران بعد أن دفعتها المخاوف من انقطاع الامدادات الى الشراء من موردين اخرين. وتضمنت هذه المشتريات ثلاثة ملايين برميل من السعودية لشهر أغسطس اب الجاري.

وقال مسؤول ايراني يوم الاثنين ان ايران تسلمت مليار يورو (1.4 مليار دولار) من الهند في الايام العشرة الاخيرة.

ومع تراكم الديون رفضت إيران اعلان مخصصات للخام لشركات التكرير الهندية لشهر أغسطس. وقال موخرجي ان ايران لم تهدد قط بقطع الامدادات.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: