رمز الخبر: ۳۰۸۵۱
تأريخ النشر: 15:24 - 18 August 2011
واضاف ان هذه المحادثات التي تجري في طهران يجب ان تتناول ثلاثة محاور الاول هو تدشين محطة بوشهر النووية مضيفا ان تاخر روسيا والايفاء بالتزاماتها في هذا الخصوص يجب ان تكون على طاولة الحوار.


عصر ايران - اكد عضو بلجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني ان ايران لم تقبل لحد الان بادلة موسكو بعدم تسليمها منظومة صوارخ "اس-300" الى ايران.

وقال النائب حسين نقوي حسيني ان تسليم هذه المنظومة الصاروخية الى ايران يشكل احد محاور المحادثات بين اميني مجلسي الامن القومي الايراني والروسي في طهران.

واضاف ان هذه المحادثات التي تجري في طهران يجب ان تتناول ثلاثة محاور الاول هو تدشين محطة بوشهر النووية مضيفا ان تاخر روسيا والايفاء بالتزاماتها في هذا الخصوص يجب ان تكون على طاولة الحوار.

واوضح ان التعاون بين البلدين لكونهما بلدين جارين يجب ان يشكل المحور الثاني للمحادثات قائلا ان التعاون بين ايران وروسيا يزيد من قوة المنطقة.

واعرب نقوي حسيني عن اعتقاده بان روسيا قد كسرت حاجز العقوبات من خلال اقتراحها "خطوة خطوة" موضحا ان الغرب لم يعترف بعقم العقوبات وفي هذا الخضم فان روسيا فتحت قناة جديدة للمحادثات من خلال اقتراح "خطوة خطوة".

واكد هذا النائب الايراني ان طهران ليس لديها علم بتفاصيل اقتراح خطوة خطوة قائلا : اننا موافقون على الخطوط العريضة لهذا الاقتراح لكن على روسيا ان تضع ايران في صورة تفاصيل هذا المشروع.

واشار عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية الى التزام الروس بتسليم منظومة صوارخ "اس 300" الى ايران وقال ان محادثات كثيرة جرت بين ايران وروسيا لتسليم هذه الصواريخ لكن طهران رفضت لحد الان ادلة موسكو لذلك فان تسليم هذه الصواريخ يشكل المحور الاخر لهذه المحادثات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: