رمز الخبر: ۳۰۸۵۴
تأريخ النشر: 16:54 - 20 August 2011
وبدأت البورصة نشاطها في مايو في اطار خطة ايران لتحرير أسعار المنتجات النفطية والبتروكيماويات وخلق مزيد من الشفافية. وقال محسن قمصري مدير الشؤون الدولية بشركة النفط الوطنية الايرانية ان البورصة أخفقت في تحقيق هدف الشفافية.
عصر ایران - وکالات - باعت إيران شحنة من النفط الخام في بورصة نفط جديدة للمرة الاولى بعد عدة محاولات غير موفقة. والتعاملات الاولى في السوق في جزيرة كيش بالخليج كانت على شحنة 500 ألف برميل من خام التصدير الايراني الثقيل بيعت بسعر البيع الرسمي الايراني.
 
وتبيع ايران نفطها عادة بسعر بيع رسمي معلن يتم تعديله شهريا إذ يضاف إليه رقم متغير لذا فان البيع بالسعر الرسمي يعد خصما عن السعر المعتاد. واتجهت شحنة النفط إلى شمال غرب أوروبا ولم يتم الكشف عن المشتري مضيفة أن منتقدين اتهموا شركة النفط الوطنية الايرانية بالسخاء المفرط من أجل ابرام صفقة البيع والتأكد من أن البورصة تعمل أخيرا.
 
 وبدأت البورصة نشاطها في مايو في اطار خطة ايران لتحرير أسعار المنتجات النفطية والبتروكيماويات وخلق مزيد من الشفافية. وقال محسن قمصري مدير الشؤون الدولية بشركة النفط الوطنية الايرانية ان البورصة أخفقت في تحقيق هدف الشفافية.
 
 من جهة أخرى بدأت سينوبك للاعمال الهندسية وهي ذراع لمجموعة سينوبك الصينية هذا الاسبوع تشغيل وحدة في مصفاة اراك في ايران مما يعطي لمحة نادرة عن التقدم الذي تحققه المجموعة الحكومية الصينية في البلد الذي يواجه عقوبات. وقالت سينوبك للاعمال الهندسية على موقعها على الانترنت انها بدأت تشغيل منشأة للمعالجة الهيدروجينية لخام التغذية وهي جزء من وحدة استصلاح في 15 أغسطس. وفي الاغلب تنتج وحدات الاستصلاح البنزين.
 
وتضطر ايران لاستيراد البنزين رغم كونها ثاني أكبر مصدر للنفط الخام داخل أوبك وذلك لغياب الاستثمارات عن قطاع التكرير المتقادم لسنوات. وتسعى إيران لاضافة 70 ألف برميل يوميا من طاقة انتاج البنزين في 2011-2012 في مصفاة اراك الواقعة في الاقليم المركزي بحسب محللين وتقديرات رسمية. ويتكتم مسؤولو سينوبك على عمل الشركة في ايران التي فرضت عليها عقوبات بقيادة الولايات المتحدة بسبب برنامجها النووي.
 
 والاستثمار الرئيسي للشركة الصينية في ايران هو اتفاق بملياري دولار لتطوير حقل يادوران أبرمته في أواخر 2007. وسينوبك كورب ذراع مجموعة سينوبك المدرجة في البورصة هي أكبر شركة تكرير في آسيا وتشتري أكثر من نصف مليون برميل من النفط الخام سنويا من ايران هو ما يجعلها أكبر مشتر للنفط الايراني في العالم. وفي يناير هذا العام بدأت سينوبك استيراد المكثفات من ايران بموجب اتفاق لمدة عام. وتبلغ قيمة الاتفاق الذي يمد سينوبك بالمكثفات من مشروع حقل الغاز الجنوبي نحو ثلاثة مليارات دولار سنويا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: