رمز الخبر: ۳۰۸۶۰
تأريخ النشر: 15:37 - 21 August 2011

قالت صحيفة اقتصادية ايرانية يوم الاحد ان شركات التكرير الهندية ستسوي جميع ديونها النفطية لايران بنهاية هذا الشهر ونقلت عن مسؤول نفطي ايراني كبير قوله ان المشكلة المرتبطة بالعقوبات والتي عرقلت دفع مليارات الدولارات قد انتهت.

ونقلت صحيفة دنيا الاقتصاد عن محسن قمصري مدير الشؤون الدولية بشركة النفط الوطنية الايرانية قوله "بمقتضى اتفاق بين شركة النفط الوطنية الايرانية وأربع شركات تكرير هندية فان جميع متأخرات الديون ستدفع بنهاية أغسطس."

وقال انه لا توجد خطط لخفض الصادرات النفطية الى شركات التكرير الهندية المتأخرة في السداد وذلك ردا على سؤال ان كانت الشركة تدرس أي اجراءات عقابية.

وتابع "تدفع شركات التكرير الهندية الاربع ديونها لايران" مضيفا أن الصادرات لتلك المصافي ستستمر لنهاية الشهر الحالي وفي سبتمبر أيلول أيضا.

وبدا أن تصريحات قمصري تهدف الى تبديد الشكوك بشأن ما اذا كانت ايران ستواصل تصدير 400 ألف برميل من النفط يوميا الى الهند في سبتمبر بعد غموض في أغسطس اب.

وتراكمت على الهند ثالث أكبر اقتصاد في اسيا وثاني أكبر مشتر للنفط الايراني بعد الصين ديون بنحو خمسة مليارات دولار بعد أن ألغى البنك المركزي الهندي الية مقاصة في ديسمبر كانون الاول الماضي في خطوة رحبت بها الولايات المتحدة التي تحاول عزل طهران بسبب برنامجها النووي.

وقال مسؤولون هنود ان الشركات الهندية تدفع الاموال باليورو عبر بنك خلق التركي المملوك للدولة.

كان محافظ البنك المركزي الايراني محمود بهمني قال في وقت سابق هذا الشهر ان ايران تلقت ثلثي مستحقاتها النفطية التي تراكمت هذا العام من مشترين من الهند.

لكن صحيفة دنيا الاقتصاد قالت ان محللين بصناعة النفط تساءلوا ان كانت الهند دفعت أكثر من مليار دولار من ديونها وأبدوا شكوكا في قدرتها على تسوية الباقي قبل نهاية أغسطس.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: