رمز الخبر: ۳۱۳۵۳
تأريخ النشر: 11:19 - 03 March 2012
وشهدت صناديق الاقتراع في العاصمة الايرانية طهران وباقي المحافظات إقبالا كثيفا فاق التوقعات، حيث امتدت طوابير الناخبين أمام مراكز الاقتراع قبل بدء عمليات التصويت.
عصر ایران - وکالات - سجل الايرانيون ملحمة انتخابية لا نظير لها في العالم، اذ بلغ الاقبال اشده في مختلف مدن البلاد دون اي استثناء، وقد سجلت الانتخابات البرلمانية التاسعة اقبال المسنين من الرجال والنساء والمعوقين والمرضي فضلا عن الاطفال الذي جاؤوا مع ذويهم ليشهدوا هذه الملحمة.

وشهدت صناديق الاقتراع في العاصمة الايرانية طهران وباقي المحافظات إقبالا كثيفا فاق التوقعات، حيث امتدت طوابير الناخبين أمام مراكز الاقتراع قبل بدء عمليات التصويت.

من جهتها، قررت اللجنة المشرفة على الانتخابات في وزارة الداخلية الايرانية تمديد فترة الاقتراع في الانتخابات التشريعية التاسعة اربع مرات نظرا للاقبال الكثيف على صناديق الانتخاب.

الى ذلك اكد قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي بعد الادلاء بصوته ان الشعب الايراني سيصنع الملاحم ويفاجئ قوى الاستكبار بمشاركته الواسعة، مشيرا الى ان الانتخابات تحظى بأهمية كبيرة لانها ترسم مصير الثورة وتقدم رسائل واضحة للاعداء في الخارج.

وأدلى الرئيس الإيراني محمود أحمدي بصوته في أحد مراكز الانتخابات التشريعية بالعاصمة الإيرانية طهران، كما ادلى رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الشيخ هاشمي رفسنجاني بصوته أيضا في الانتخابات التشريعية، فيما أدلى رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني بصوته في مدينة قم المقدسة غرب طهران.

واعرب امين مجلس تشخيص مصلحة النظام في ايران محسن رضائي  عن اعتقاده بأن مجلس الشورى الجديد المنتخب سيكون ائتلافيا من كافة القوى السياسية في البلاد، مشيرا عقب إدلائه بصوته الى أن المبدئيين سيشكلون الاغلبية في هذا المجلس.

هذا ولم تمنع سوء الاحوال الجوية الناخبين من الإدلاء بأصواتهم، فيما يواصل الناخبون في محافظة قم وسط ايران الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التشريعية.

وقد شهدت مراكز الاقتراع اقبالا كثيفا من قبل الناخبين منذ الساعات الاولى للصباح لاختيار ممثليهم الثلاثة في مجلس الشورى.

وكانت قد اشارت الاحصاءات الرسمية في الساعات الاولى من الاقتراع الى أن نسبة المشاركة تجاوزت نسبة المشاركة في الانتخابات النيابية السابقة.

الى ذلك، أدلى اتباع الديانات غير الاسلامية في ايران اليوم الجمعة بأصواتهم لانتخاب خمسة ممثلين لهم في البرلمان، من بين 290 مقعدا هي مجموع مقاعد مجلس الشورى الاسلامي.

ويتنافس في هذه الدورة من الانتخابات، اربعة عشر مرشحا هم ثلاثة من الديانه الزرتشتية، ومرشحان من الطائفة اليهودية، واربعة من المسيحيين الآثوريين والكلدانيين، وخمسة مرشحين من الأرمن في شمال وجنوب البلاد، وذلك للحصول على المقاعد الخمسة المخصصة لممثلي الديانات غير الاسلامية  في البرلمان.

من جهته، اشاد وزير الداخلية الايراني مصطفى محمد نجار بالمشاركة الملحمية للشعب الايراني في الانتخابات النيابية التاسعة.

وقال نجار في تصريح خاص لقناة العالم ان "الملحمة الانتخابية احبطت مؤامرة الاستكبار ووجهة اليه صفعة ستجعله يتخبط الى حين".

وقد انطلقت في الساعة الثامنة من صباح اليوم عملية التصويت لانتخابات الدورة التاسعة لمجلس الشورى الاسلامي .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: