رمز الخبر: ۳۱۳۷۲
تأريخ النشر: 16:32 - 06 March 2012
وكان السفیر الایرانی لدي الوكالة علی اصغر سلطانیة قد اكد سابقا بان تقریر المدیر العام للوكالة لیس متوازنا،
عصر ایران - وصف سفیر ایران لدي الوكاله الدولیة للطاقة الذریة، الجزء المرتبط بایران فی البیان التحضیری للمدیر العام للوكالة الدولیة للطاقة الذریة الذی تلی الیوم الاثنین فی اجتماع مجلس حكام الوكالة، وصفه بانه مكرر.

وقال السفیر 'علی اصغر سلطانیة' الیوم الاثنین فی تصریح لارنا، ان الجزء المرتبط بایران فی بیان 'یوكیا امانو' كان فی الحقیقة خلاصة عن التقریر الاخیر له حول ایران.

واشار الی ان امانو اكد فی بیانه التحضیری امام مجلس حكام الوكالة الدولیة للطاقة الذریة ،علي استمرار المحادثات مع ایران.

واشار سلطانیة الی ان موضوع ایران هو احد المواضیع المدرجة علي جدول اعمال مجلس حكام الوكالة الدولیة وقال انه سیجیب فی كلمته امام المجلس علي المحاور التی طرحها امانو.

ولفت السفیر الایرانی لدي الوكالة الدولیة للطاقة الذریة الی ان اجتماع هذا الاسبوع لمجلس حكام الوكالة هو اجتماع ' عادی' وقال ان المجلس سیناقش مواضیع مختلفة بما فیها استخدام الطاقة النوویة فی المجال الطبی .

واضاف بان مجلس الحكام سیتداول بالبحث ایضا موضوع السلامة النوویة واجراء جولات التفتیش.

وادعي المدیر العام للوكالة الدولیة للطاقة الذریة یوكیا امانو فی بیانه التحضیری الذی تلی فی جلسة الیوم الاول لمجلس حكام الوكالة، وجود قلق ازاء برنامج ایران، دون ان یقدم ای وثیقة ودلیل وكرر اجزاء من تقریره الاخیر ضد ایران.

وكان السفیر الایرانی لدي الوكالة علی اصغر سلطانیة قد اكد سابقا بان تقریر المدیر العام للوكالة لیس متوازنا، ولم یشر امانو بشكل لائق الي بعض النقاط بما فیها الاتفاقات الحاصلة خلال جولتین من المحادثات بین ایران والوكالة.

واشار سلطانیة ، الي ان الاساس فی محادثات طهران كان وضع خطة عمل اولا لكی یتم علي ضوئها اتخاذ الاجراءات القادمة.

واشار الي انه لم یكن مقررا اجراء زیارة للمواقع النوویة، مؤكدا انه كان من المقرر تنظیم اطار قانونی لكی یتعرف الجانبان علي التزاماتهما ،واتخاذ خطوات دقیقة.

واضاف سلطانیة، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لم تعلن بانها لن تسمح لتفتیش مواقعها؛ بل یسمح للتفتیش بعد تحدید الاطار.

واكد السفیر الایرانی لدي الوكالة ان ای نوع من التفتیش یتم فقط بعد الاتفاق علي آلیة وخطة عمل تندرج فیها كافة ملاحظات ایران بما فیها الاعتبارات الامنیة وتحدد التزامات الجانبین فیها بشكل كامل.

واضاف سلطانیة انه لهذا السبب فان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لم توافق علي الطلب بزیارة موقع بارتشین خلال المحادثات الاخیرة.

وكان 'هرمان ناكارتس' مساعد المدیر العام للوكالة، قد اكد فی التقریر الجدید للوكالة حول ایران، ان نشاطات ایران تجری باشراف الوكالة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: