رمز الخبر: ۳۱۳۹۴
تأريخ النشر: 15:51 - 13 March 2012
 اكد وزیر الخارجیة الایرانی علی اكبر صالحی بان روسیا القویة الي جانب ایران المستقلة تستطیعان اداء دور بناء ومؤثر فی التطورات الاقلیمیة والدولیة فی سیاق تحقیق مصالح البلدین .

وخلال استقباله مساعد امین مجلس الامن القومی الروسی یوغنی لوكیانوف، تباحث الجانبان حول العلاقات بین البلدین والتطورات الاقلیمیة والدولیة ذات الاهتمام المشترك.

وخلال هذا اللقاء هنأ صالحی الشعب والحكومة فی روسیا باقامة الانتخابات الرئاسیة بنجاح وفوز الرئیس المنتخب فلادیمیر بوتین .

واكد صالحی علي الوتیرة الطیبة للغایة والمتنامیة للعلاقات والتعاون بین طهران وموسكو علي مختلف الصعد .

واشار الي التفهم والمواقف المشتركة بین ایران وروسیا فی بعض القضایا الحساسة علی صعیدی المنطقة والعالم ومنها سوریا وقال، ان ایران وروسیا والبلدان المستقلة الاخري تستطیع اداء دور متوازن وبناء فی مساعدة الحكومة والشعب فی سوریا لاجتیاز الظروف الراهنة ومتابعة عملیة التنمیة والاصلاحات السیاسیة والاقتصادیة فی هذا البلد .

وانتقد صالحی المعاییر الازدواجیة التی تعتمدها بعض البلدان الغربیة وامیركا فی التركیز علي التدخل فی الشؤون الداخلیة لسوریا وتجاهل الاعتداءات المستمرة التی یقوم بها الكیان الصهیونی ضد الشعب الفلسطینی الاعزل فی غزة .

واضاف، ان التوجهات الخاطئة لبعض البلدان الاجنبیة فی تنفیذ تدخلات سیاسیة وعسكریة فی بلدان عدیدة ادي الي ظهور هواجس وشعور بالقلق حیال نمو التطرف والارهاب وتعرض الاستقرار والامن فی المنطقة الي مخاطر.

واكد علي ضرورة استمرار المشاورات واهمیتها والمساعی المشتركة بین ایران وروسیا للتغلب علي التحدیات وخاصة الاستفادة من الفرص المتاحة فی سیاق تحقیق مصالح البلدین.

من جانبه اعرب لوكیانوف عن ارتیاحه لهذا اللقاء وابلغ تحیات وزیر الخارجیة الروسی سیرغی لافروف لنظیره صالحی واعتبر تبادل وجهات النظر والافكار بین مسؤولی البلدین حیال القضایا الاقلیمیة المهمة والدولیة ضروریا .

وانتقد لوكیانوف التوجهات المتسرعة والازدواجیة للبلدان الغربیة فی التعاطی مع التطورات الاقلیمیة الاخیرة والتی فرضت اثمانا باهضة منها تشدید الازمة الاقتصادیة فی بعض البلدان واعرب فی ذات الوقت عن استعداد بلاده لاستمرار التعاون وتعزیزه مع ایران علي كافة الصعد الاقلیمیة والدولیة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: