رمز الخبر: ۳۱۴۰۳
تأريخ النشر: 17:32 - 14 March 2012
لاقت الاجوبة التي قدمتها الجمهورية الاسلامية الايرانية لوكالة الطاقة الذرية حول الابعاد المحتملة للبرنامج النووي الايراني تقديرا من رئيس وفد الوكالة هرمان ناكارتس مساعد مدير عام الوكالة.

وجاء في بيان للسفارة الايرانية في عمان تلقت (بترا) نسخة منه ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كعضو في الوكالة سعت خلال السنوات الماضية الى اثبات تعاونها مع الوكالة من خلال نشاطاتها بشفافية عالية فيما يتعلق بالاستخدام السلمي للطاقة النووية وعلى اسس القوانين الدولية.

وفي هذا الوقت اعلنت الحكومة الايرانية رسميا عن استعدادها للاستمرار بالمحادثات حول هذا الموضوع وتم في الاشهر الاخيرة عقد ثلاث جولات من المحادثات مع وفد الطاقة الذرية برئاسة مساعد مدير عام الوكالة، بحسب البيان.

«وفي نهاية الجولة الثالثة من المحادثات اعلن مساعد مدير عام الوكالة عن شكره لطريقة تعامل الجانب الايراني والتعاون الذي ابدته ايران في هذا الصدد ولكن وبسبب التدخل السلبي لمدير وكالة الطاقة الذرية فان المحادثات الموسعة التي جرت من اجل صياغة المسودة النهائية لاتفاقية التعاون بين ايران والوكالة لم تنفذ وظلت مطروحة على جدول الاعمال»، كما جاء في البيان.

وجاء في البيان «يبدو انه ان الاوان لان تبادر الوكالة الدولية للطاقة الذرية والمنظمات الدولية ذات العلاقة والمتنورين واصحاب الرأي الدوليين بالاقرار بان المشروع النووي الايراني العلمي يتطابق مع الموازين القانونية كما ان عليهم الا يسمحوا بان تستغل بعض الدول الغربية اهدافها السياسية في هذا الموضوع لخلق ازمة مع ايران».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: