رمز الخبر: ۳۱۴۰۴
تأريخ النشر: 17:34 - 14 March 2012
"أى أحد لديه دراية بالأنشطة النووية يدرك أنه من غير الممكن إزالة أو إخفاء الآثار النووية".
عصر ایران - و کالات - كررت طهران إصرارها اليوم الثلاثاء، على عدم وجود أى أنشطة نووية فى موقع "بارشين" لكنها قالت إنه سيسمح رغم ذلك لفريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتفتيشه.

وصرح رامين ميهمانبراست المتحدث باسم وزارة الخارجية للصحفيين فى طهران بقوله "بارشين ليس موقعا عسكريا والتكهنات بأن هذا الموقع يستخدم للأنشطة النووية هى خاطئة تماما"، وتقول إيران إن برنامجها النووى يهدف للأغراض المدنية فقط.

يذكر أن أحد المطالب الرئيسية للوكالة الدولية من إيران هو توضيح طبيعة العمل فى موقع بارشين الكائن شمال شرقى العاصمة طهران، حيث يشك الغرب فى أنه يستخدم فى تطوير برنامج سرى للأسلحة النووية.

كانت السلطات الإيرانية منعت مفتشى الأمم المتحدة من دخول الموقع أثناء زيارتين قام بهما فريق الوكالة الذرية إلى طهران، وتقول إيران إنه طالما أن بارشين ليس مسجلا ضمن المواقع النووية فهى ليست ملزمة بالسماح بتفتيشه من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وعن زيارة فريق الوكالة الذرية الشهر الماضى قال ميهمانبراست "نحن لسنا لدينا فى الأساس أى اعتراض على أى تفتيشات تجريها الوكالة فى بارشين، لكن هناك بعض الشروط التى يتعين أولا توضيحها وأنه لو كان فريق الأمم المتحدة الزائر لديه القليل من الصبر لكان قد تم منحه فى ذلك الحين التصريح (اللازم)".

كما رفض المتحدث الإيرانى الاتهامات من جانب دبلوماسيى الوكالة الدولية للطاقة الذرية فى فيينا، بأن إيران ستعمل على إخفاء الأنشطة النووية فى بارشين قبل أى زيارة محتملة لفريق الوكالة الذرية للموقع، وقال ميهمانبراست "أى أحد لديه دراية بالأنشطة النووية يدرك أنه من غير الممكن إزالة أو إخفاء الآثار النووية".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: