رمز الخبر: ۳۱۷۳۸
تأريخ النشر: 13:37 - 14 July 2012
اكد نائب رئيس لجنة الطاقة بمجلس الشورى الاسلامي انه في حالة توقيف او تفتيش ناقلات النفط الايرانية فانه سيتم اغلاق مضيق هرمز باعتباره حقا قانونيا للجمهورية الاسلامية.

وقال النائب ناصر سوداني في تصريح لمراسل وكالة مهر للانباء تعقيبا على مشروع وزارة الخزانة الامريكية اللاقانوني والمعادي لايران حول مقاطعة شركة ناقلات النفط الوطنية الايرانية : ان جميع اشكال الحظر والضغوط ستؤدي الى مزيد من ازدهار صناعة النفط في البلاد.

واكد نائب رئيس لجنة الطاقة بمجلس الشورى الاسلامي ان فرض اي شكل من الحظر النفطي سيؤدي الى تقليص اعتماد الاقتصاد الوطني على العوائد النفطية.

واشار سوداني الى انه سيتم عقد اجتماع طارئ للجنة الطاقة البرلمانية بحضور وزير النفط
ومسؤولي شركة النفط الوطنية , وقال : ان امريكا تعتزم من خلال هذه الاجراءات , تعزيز قدرتها الآيلة الى الانحسار في المنطقة.

واشار الى احتمال مضيق هرمز في حالة تفتيش او توقيف ناقلات النفط الايرانية في الموانئ النفطية العالمية , مضيفا : تجري في الوقت الحاضر المشاورات المطلوبة مع مختلف القطاعات لتنفيذ هذه الخطة.

واكد سوداني ان اغلاق مضيق هرمز في حالى تفتيش او توقيف ناقلات النفط الايرانية يعتبر حقا مشروعا للجمهورية الاسلامية الايرانية , موضحا ان هذه الخطة ستعزز عمليا من اقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية.

يذكر ان ادارة اوباما وفي آخر اجراء معاد لايران اقدمت على فرض عقوبات على شركة ناقلات النفط الوطنية الايرانية واربع شركات ايرانية اخرى.

ويبلغ عدد سفن اسطول ناقلات النفط الايرانية 47 سفينة تبلغ حمولتها الاجمالية حوالي 11 مليون طن , ومن المقرر ان تنضم قريبا 13 سفينة جديدة الى الاسطول الايراني بحيث تصل الحمولة الاجمالية لناقلات النفط الايرانية الى 18 مليون طن.

وتشير التقديرات الى ان امكانية حمل الاسطول الايراني لناقلات النفط تبلغ اكثر من مليار برميل سنويا , مما يجعله ثاني اكبر اسطول في العالم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: