رمز الخبر: ۳۱۷۴۷
تأريخ النشر: 10:26 - 19 July 2012
وفي بيان اصدرته وزارة الخارجية الايرانية اليوم في هذا الشان، اعربت الوزارة عن مواساة ايران حكومة وشعبا للشعب والحكومة السورية وتعاطفها مع ذوي الضحايا.
عصر ایران - دانت الجمهورية الاسلامية الايرانية بشدة الاعتداء الارهابي الذي وقع اليوم الاربعاء في دمشق وادى الى مقتل واصابة عدد من كبار المسؤولين من بينهم وزير الدفاع السوري.

وفي بيان اصدرته وزارة الخارجية الايرانية اليوم في هذا الشان، اعربت الوزارة عن مواساة ايران حكومة وشعبا للشعب والحكومة السورية وتعاطفها مع ذوي الضحايا.

وأضاف البيان: ان "الجمهورية الاسلامية الايرانية اكدت مرارا ادانة اعمال العنف واللجوء الى الاعمال التخريبية وتعتقد ان السبيل الوحيد لتجاوز الازمة الراهنة في سوريا هو اجراء الحوار بغرض التوصل الى حلول سياسية للتغلب على المشاكل الراهنة لان عدم الاستقرار في سوريا من شأنه ان يؤدي الى اتساع دوامة العنف والازمة في المنطقة".

واكدت وزارة الخارجية الايرانية ان التدخلات الخارجية وارسال الاسلحة والعتاد الى داخل سوريا ودعم بعض الاطراف الاقليمية والدولية للاعمال الارهابية التي تستهدف امن واستقرار سوريا وشعبها المقاوم لن تجدي نفعا ويجب وقف هذه الاجراءات باسرع وقت ممكن.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: