رمز الخبر: ۳۱۷۷۹
تأريخ النشر: 15:13 - 28 July 2012
 كشفت مصادر المعارضة السعودية ان رئيس المخابرات السعودية الامير مقرن احتج على تورط السعودية في اغتيال صديقيه "اصف شوكت" ورئيس المخابرات السورية وان قرار عزله مرتبط بهذا الموقف.

أن مصادر المعارضة السعودية في لندن كشفت لـ"عرب تايمز" ان رئيس المخابرات الامير مقرن احتج على تورط السعودية في اغتيال صديقيه اصف شوكت ورئيس المخابرات السورية وان قرار عزله مرتبط بهذا الموقف حيث يرى الامير مقرن ان السعودية اصبحت مرهونة لارادة شيخ قطر وتابعه له وان هذه السياسة ستورط السعودية في حروب واغتيالات وتصفيات حساب مع دولة كبيرة بحجم سوريا بخاصة وان اغتيال صهر الرئيس السوري ستفتح الباب على عمليات انتقامية قد تطال افراد العائلة المالكة نفسها .

و كان الملك عبدالله بن عبدالعزيز قد اصدر أمراً بتعيين الأمير بندر بن سلطان بن عبدالعزيز رئيساً للاستخبارات السعودية خلفاً للأمير مقرن بن عبدالعزيز الذي تم إعفاؤه.وقال التلفزيون السعودي الرسمي إن أمراً ملكياً صدر "بإعفاء الأمير مقرن بن عبدالعزيز من منصبه وتعيينه مستشاراً ومبعوثاً خاصاً للملك".

كما ذكر التلفزيون السعودي أن الملك أمر بتعيين الأمير بندر، نجل ولي العهد الراحل الأمير سلطان والسفير السابق للمملكة في واشنطن رئيساً للاستخبارات العامة إضافة الى منصبه أميناً عاماً لمجلس الأمن الوطني .

و تجدر الإشارة الي أن الأمير مقرن هو الابن الخامس والثلاثين من أبناء الملك عبدالعزيز، وقد بدأ حياته المهنية ضابطاً في القوات الجوية الملكية السعودية حتى تقاعده عام 1980، ليُعيَّن أميراً لمنطقة حائل، ثم أميراً لمنطقة المدينة المنورة، حتى نهاية 2005 عندما عيِّن رئيساً للاستخبارات العامة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: