رمز الخبر: ۳۱۷۸۳
تأريخ النشر: 15:53 - 29 July 2012
وتابع ان المصادر التي يقوم الامريكيون باستخراجها هي مصادر غالية الثمن وان العوائد المتاتية منها تنفق في مؤسسات الضمان الاجتماعي الامريكية.
عصر ايران – قال نائب في البرلمان الايراني ان انتاج البنزين في مصانع البتروكيماويات الايرانية لاحباط مفعول العقوبات تم خارج قواعد اللعبة التي انهيناها لصالحنا من خلال نقلة صحيحة.

وقال النائب علي رضا محجوب ان الطرف الاخر لم يكن يتوقع خلال فرضه حظر بيع البنزين لايران ، ان نكون قادرين على استخدام طاقات البتروكيماويات في البلاد لانتاج البنزين من اجل احباط مفعول هذه الحربة.

واشار الى الاخفاق الذي مني به ممارسو العقوبات في لعبة فرض حظر البنزين على ايران قائلا انهم لجاوا لهذا السبب الى اتباع قيود جديدة.

واكد انه ان تم في الظروف الحالية اتخاذ تدابير من نوع التدابير التي اعتمدت لاحباط مفعول حظر البنزين، فان قواعد اللعبة ستتغير لصالحنا.

واضاف ان الامريكيين بذلوا قصارى جهدهم من اجل وضع قيود امام حصول ايران على العائدات.

وقال ان مزاعم الرئيس الامريكي باراك اوباما حول استقرار سوق النفط، هي كذبة كبيرة لانهم لم يكونوا في اي وقت من الاوقات بصدد خفض اسعار النفط.

وتابع ان المصادر التي يقوم الامريكيون باستخراجها هي مصادر غالية الثمن وان العوائد المتاتية منها تنفق في مؤسسات الضمان الاجتماعي الامريكية.

واوضح ان 45 بالمائة من اسهم سبع شركات نفطية امريكية متعلقة بمؤسسات الضمان الاجتماعي وان تراجع العائدات المتاتية من هذه المصادر الاقتصادية سيجعل المؤسسات الاجتماعية الامريكية تمر بمشاكل كبيرة.

وقال هذا النائب الايراني ان اشعال الامريكيين نيران الحرب في بعض مناطق العالم ياتي في هذا السياق موضحا انه كلما تراجعت اسعار النفط بادر الامريكيون الى اشعال فتيل حرب.
واوضح : بما ان احداث وتطورات سورية لا اثر لها على اسعار النفط فانهم يبحثون عن اثارة ازمة اخرى من اجل رفع اسعار النفط لذلك فانهم يلجاون الى حظر النفط الايراني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: