رمز الخبر: ۳۱۷۸۵
تأريخ النشر: 16:06 - 29 July 2012
اكد سفير ايران في لبنان ان غالبية الشعب السوري يقفون الى جانب النظام، ولا شك ان سوريا ستخرج من هذه الازمة منتصرة.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن غضنفر ركن آبادي استقبل في مقر سفارة الجمهورية الايرانية الاسلامية في بيروت، غالب قنديل، عضو المجلس الوطني للاعلام في لبنان، وبحث معه التطورات الاقليمية.

وفي هذا اللقاء، اشار غالب قنديل الى هجوم الضغوط الواسعة والمؤامرات الاجنبية ضد سوريا، واكد ان سوريا استطاعت من خلال حفاظها على انسجامها الداخلي، ان تقاوم وتصمد امام هذه الضغوط طيلة اكثر من عام ونصف العام، في حين لو واجهت الادارة الامريكية مثل هذا الحجم من الضغوط فلن تتمكن من الصمود اكثر من شهرين.

واضاف ان مما لا شك فيه ان دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لسوريا كان له دور مصيري في هذا المجال، وسوف نشهد قريبا الاحباط التام لجميع مؤامرات الاعداء ضد سوريا.

وشرح ركن آبادي في هذا اللقاء آخر التطورات الاقليمية، وصرح: ان التطورات خلال الاعوام الاخيرة في المنطقة، اثبتت ان الصهاينة اينما دخلوا، مارسوا التخريب، الا انهم واجهوا بالتالي الفشل واضطروا للتراجع.

واضاف: ان غالبية الشعب السوري يقفون الى جانب النظام، ولاشك فإن سوريا ستخرج من هذه الازمة منتصرة، وستضاف هزيمة فادحة اخرى الى صفحة هزائم الكيان الصهيوني امام جبهة المقاومة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: