رمز الخبر: ۳۱۸۰۹
تأريخ النشر: 16:58 - 02 August 2012
إرنا – أكد الأمین العام لحزب الله سماحة السید حسن نصر الله أن النظام السیاسی اللبنانی لا یملك الجرأة والشجاعة علي أخذ المساعدات والعروضات السخیة التی قدمتها الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لتسلیح الجیش وتطویر البني التحتیة. وذلك خشیة من أمیركا، مشدداً علي إیران جاهزة لتوظیف استثمارات هائلة فی لبنان، لكن النظام السیاسی اللبنانی لا یجرؤ لأنّ هناك فیتو أمیركی.

ولفت السید نصر الله فی كلمة ألقاها عبر الشاشة فی حفل إفطار أقامته 'هیئة دعم المقاومة الإسلامیة'، غروب أمس فی الضاحیة الجنوبیة لبیروت وصور والنبطیة وبعلبك، إلي أن المشاركین فی 'هیئة الحوار' الوطنی وكل الأفرقاء فی لبنان متفقون علي وجوب تسلیح الجیش اللبنانی وتقویته وتجهیزه بما یمكنه من مواجهة التهدیدات والاعتداءات الصهیونیة.

وقال: 'هذا هو التحدی الحقیقی أمام النظام السیاسی ولیس أمام حكومة الرئیس نجیب میقاتی، هل یملك شجاعة وجرأة اتخاذ قرار بتسلیح الجیش مِمّن هو جاهز لتسلیح الجیش، یعنی إیران التی هی جاهزة لتسلیح الجیش مثلما سلّحت المقاومة؟ النظام السیاسی وطاولة الحوار والدولة هل هی جاهزة لاتخاذ هذا القرار أم هی تخاف من أمیركا؟، الأمور هكذا، لدینا نظام سیاسی یخاف من الأمیركیین ولیس فقط فی موضوع السلاح للجیش، حتي بموضوع معامل الكهرباء من إیران وحتّي بأی مساعدة ممكن أن تقدّم'.

أضاف السید نصر الله: 'أنتم تذكرون كلكم عندما جاء الوفد الوزاری الطویل العریض الإیرانی برئاسة نائب الرئیس الإیرانی، مَنْ الذی جاء قبله قبل 24 ساعة وبشكل طارئ، (جیفری) فیلتمان، حاملاً رسالة أنّه ممنوع التعاون مع الإیرانیین، إذا أرادوا أن یعملوا لنا كهرباء ویریدون تسلیح جیشنا ویریدون تزفیت طرقاتنا ویعملوا لنا أنفاقاً وحلولاً لعجقة السیر لأنهم عندهم تجارب كبیرة والجماعة جاهزون لجلب استثمارات بملیارات الدولارات إلي لبنان'.

وأردف قائلاً: 'یا شعب لبنان هذه إیران التی یریدون أن یجعلوها لكم عدواً هی جاهزة للخدمة وجاهزة لأن توظف استثمارات هائلة فی لبنان، لكن النظام السیاسی اللبنانی لا یجرؤ لأنّ هناك فیتو أمیركی، أتي الأمیركیون وقالوا ممنوع وإذا تعاملتم فإنّ كل النظام المصرفی اللبنانی نعطّله تحت عنوان خرق العقوبات مع إیران'.

وانتقد السید نصر الله مطالبة بعض أطراف قوي 14 آذار بسحب سلاح المقاومة وتسلیمه إلي الجیش اللبنانی، لافتاً إلي أنه فی مثل هذه الحال فإن العدو الصهیونی یستطیع مسح الجیش اللبنانی وتدمیره خلال ساعة أو ساعتین، وقال: 'تریدون لبناناً قویاً نحن جاهزون للذهاب إلي إیران ونأتی بسلاح مثل سلاح المقاومة للجیش اللبنانی، ویصیر عندنا جیش قوی ومقاومة قویة وهكذا نحمی بلدنا'.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: