رمز الخبر: ۳۱۸۴۰
تأريخ النشر: 15:57 - 09 August 2012
اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي في الجمهورية الاسلامية الايرانية ان ما يحدث في سوريا الآن هو ثمن وقوفها مع المقاومة في لبنان وفلسطين.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن سعيد جليلي قال في مؤتمر صحفي مشترك مع مستشار الامن الوطني العراقي، فالح الفياض: ان العراق يتمتع بنظام مقتدر على الصعيد الاقتصادي والامني، وان علاقات طيبة بين العراق وايران وقواسم معنوية تعتبر نموذج يجب ان تقدى به المنطقة.

واضاف ان" استقرار الامن في المنطقة يعتبر رزمة مرتبطة بعضها بالبعض، فاذا كان هناك خلل في اي جزء بالمنطقة فانه سيؤثر على الجميع.

وفيما يتعلق بالازمة السورية فقد صرح جليلي: ان الاحداث الساخنة في سوريا ستلقي بضلالها على جميع الدول، داعيا جميع الدول الى السعي في تهدئة الاوضاع في سوريا.

وتابع: ان ما يحدث في سوريا هو ثمن وقوف سوريا مع المقاومة في لبنان وفلسطين، داعيا الدول الاقليمية الى عدم مد السلاح الى سوريا، انما اقناع الاطراف السورية بالجلوس على طاولة، وقال: ان الديمقراطية لن تأتي بالسلاح انما بالجلوس على طاولة الحوار.

واعلن جليلي عن تنظيم ايران لمؤتمر في طهران، لبحث القضية السورية، بحضور الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي، وممثل عن العراق، ودول اخرى اقليمية ومن خارج المنطقة.

من جانبه اعتبر الفياض زيارة جليلي الى العراق مهمة لبحث ما يدور في المنطقة وفرص الاستقرار الامن والتنمية بعيدا عن الاجندات التحريرية، مؤكدا ان العراق تبنى سياسية عدم التدخل في الشؤون الداخلية لدول الجوار وانما اتجه نحو تقوية العلاقات معها.

وبشأن الملف السوري اشار الفياض الى  ان العراق يرى ان حل الازمة في سوريا يكمن في الحوار واننا مساندين له لكن مع الاسف فان الامور لا تسير هكذا بسبب الممارسات التي تحدث من قبل المصعدين، داعيا دول الجوار الى ايجاد حل سلمي للمشكلة.

واعلن الفياض: ان العراق نشر قواته على الحدود المتخمة لسوريا، لمنع تسلسل تنظيم القاعدة من سوريا بعد ان نشط هناك.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: