رمز الخبر: ۳۱۸۵۵
تأريخ النشر: 16:48 - 13 August 2012
ارنا- قال مساعد الشؤون الدولیة فی مكتب قائد الثورة الاسلامیة محسن قمی وفی اشارته الی دعم امریكا الصارخ للمجموعات الارهابیة فی سوریا، ان امیركا مسؤولة عن اختطاف وقتل الاشخاص فی سوریا بسبب دعمها للارهابیین.

واضاف قمی الیوم الاثنین فی اجتماع عقد تحت عنوان 'سوریا، ملحمة المقاومة والصمود' وبرعایة مؤسسة التعبئة فی الاذاعة والتلفزیون، ان سوریا من اهم عناصر محور المقاومة، والاعداء یریدون الانتقام من سوریا لكافة الهزائم السابقة التی لحقت بهم من المقاومة.

وصرح قمی بان الاوضاع الحالیه‌ فی سوریا لا یمكن مقارنتها بحربی الـ 22 یوما والـ 33 یوما، وقال ان الموضوع الحالی فی سوریا اهم بكثیر من حربی الـ 22 یوما والـ 33 یوما حیث ان سوریا تشهد حالیا حربا اعلامیة.

وقارن مساعد الشوون الدولیة فی مكتب قائد الثورة الاسلامیة، بین اوضاع البحرین وسوریا، وقال ان الحكومة السوریة‌ اقترحت علی المعارضة الدخول فی حوار الا ان المعارضة تتحدث فقط عن الحرب فی حین ان الحكومة البحرینیة لا تعتقد ابدا بالحوار مع المعارضة.

واضاف قمی بان غالبیة الشعب السوری یطالبون ببقاء حكومة بشار الاسد اما فی البحرین فان غالبیة‌ الشعب یدعون الی تغییر النظام.

وانتقد قمی فی جانب اخر من كلمته،‌ كیفیة تعاطی مجلس الامن مع الموضوع السوری، وقال ان مجلس الامن عقد اكثر من 100 جلسة‌ حول سوریا حتی الان وكانت غالبیتها ضد سوریا فی حین ان هذه المنظمة ‌الدولیة لم تعقد حتی ولا جلسة واحدة بخصوص البحرین او السعودیة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: