رمز الخبر: ۳۱۸۶۷
تأريخ النشر: 10:55 - 16 August 2012
فی كلمته أمام القمة الاسلامیة الطارئة فی مكة المكرمة :
وتساءل الرئیس احمدی نجاد قائلا، لمصلحة من تسیر العداوات؟ للاستكبار والصهاینة ام للاشقاء المسلمین والاصدقاء؟ وقال، الا یعنی ذلك ان الاشقاء الذین یجب ان یكونوا فی صف واحد ویحترموا الحقوق الاساسیة لبعضهم البعض ای الحریة والعدالة والكرامة متحدین امام الاعداء، قد وقفوا فی مواجهة بعضهم الاخر ویوجهون الضربات كل الاخر بكل عنف.
دعا رئیس الجمهوریة محمود احمدی، الامة الاسلامیة الی نبذ الفرقة ورص الصفوف والحذر من مخططات الاعداء الذین یستغلون حالة التشرذم والتناحر فی صفوف الامة لتمریر مخططاتهم ومآربهم البغیضة.

واكد الرئیس احمدی نجاد فی كلمته الیوم الاربعاء أمام القمة الاسلامیة الطارئة المنعقدة فی مكة المكرمة، ضرورة عدم الاستهانة بالاعداء والتنبه الی ان لهم مخططات یحیكونها لجمیع الدول وقال، ان جمیع الخلافات الشخصیة والقومیة والطائفیة والمذهبیة قد طفت علی السطح وتمضی الی الامام مؤثرة باقصی قدرتها. ألا نری ما یبدیه الاعداء من سرور ظاهر؟.

واضاف رئیس الجمهوریة، ان الجمیع اصبحوا فی صراع مع بعض ویقدمون المال والسلاح لضرب بعضهم البعض وقد جری نسیان العدو الذی خرج من جدول اعمال الناشطین السیاسیین.

وتساءل الرئیس احمدی نجاد قائلا، لمصلحة من تسیر العداوات؟ للاستكبار والصهاینة ام للاشقاء المسلمین والاصدقاء؟ وقال، الا یعنی ذلك ان الاشقاء الذین یجب ان یكونوا فی صف واحد ویحترموا الحقوق الاساسیة لبعضهم البعض ای الحریة والعدالة والكرامة متحدین امام الاعداء، قد وقفوا فی مواجهة بعضهم الاخر ویوجهون الضربات كل الاخر بكل عنف.

واضاف رئیس الجمهوریة، انه مع شدید الاسف یجب ان نقر بهذه الحقیقة مضطرین وهی انه قد جری نسیان العدو وان الامة اصبحت فی صراع وتناحر وینبغی القول بألم بان العدو قد نجح فی تنفیذ جانب من مخططاته.

وقال الرئیس احمدی نجاد، ان الذین جاءوا الی سدة الحكم فی امیركا بشعار التغییر فی السیاسات الاستكباریة للادارة الامیركیة، وبدلا عن ان یقوموا باصلاح السلوك القبیح والسلطوی لتلك الادارة فی المنطقة والعالم واحترام الشعوب والحكومات وتوفیر مطالب الشعب الامیركی الحقة، قد كشفوا الیوم عن هدفهم الاساس من شعار التغییر الا وهو اجراء التغییرات فی المنطقة ویوجهون فی هذا الاطار التهدید للجمیع.

وتابع رئیس الجمهوریة، ان الاستعماریین واصحاب الرقیق بالامس والمسببین لجمیع البلایا والمآسی للشعوب قد تحولوا فجأة الی متشدقین بالدفاع عن حقوق الشعوب.

واعتبر الرئیس احمدی نجاد فی كلمته ان الغرب وحلف الناتو یحلم بالهجوم علی المنطقة والهیمنة علیها مرة اخری واوضح قائلا، ان الحكومات الاسلامیة دخلت ضمن هذا المخطط عن غفلة، 'وان العدو اعد خارطة غیر واضحة المعالم وربما تقوم علی معلومات غیر صحیحة' .

واعرب عن اسفه لان المسلمین اصبح بعضهم یعادی البعض الاخر بذرائع شخصیة وقومیة وتاریخیة فضلا عن الذرائع الدینیة ' وكما هو واضح فان افضل فرصة الآن تقدم بالمجان للاعداء ویتم استخدام الامكانیات المادیة والاعلامیة والعسكریة فی مواجهة البعض للبعض الاخر وان الحرب الاعلامیة بلغت القمة' .

ولفت الرئیس احمدی نجاد الی ان الاعداء یتحینون الفرصة فی ظل الظروف الراهنة للعمل من دون توظیف اثمان علی تدمیر البلدان الاسلامیة بثروات هذه الدول نفسها وكوادرها البشریة وطاقاتها الوطنیة والدولیة واعاقة الشعوب الاسلامیة عن نیل فرص التنمیة والشموخ وتجاهل مخاطر الكیان الصهیونی وداعمیه.

وتساءل رئیس الجمهوریة عن المسؤولین عن اعمال القتل فی المنطقة وبلدانها مثل افغانستان والعراق وسوریا والسودان والبحرین والیمن ولیبیا والبلدان الاخری، واردف قائلا، انه لو اقر الجمیع بان العدل والحریة والكرامة حق لجمیع الشعوب وانهم علی ظهر سفینة واحدة ویربطهم مصیر مشترك وان مخاطر الكیان الصهیونی واسیاده كبیرة فانه ینبغی التضامن وحل مشاكل البلدان فی اجواء اخویة علی اسس الحریة والعدل واقامة انتخابات حرة وعادلة من جهة وتشكیل جبهة موحدة فی مواجهة الاعداء من جهة اخری.

وتابع قائلا: انه ینبغی الوقوف علی اهبة الاستعداد قبل فوات الاوان وان لا یتم السماح للاخرین باتخاذ قرارات وتحدید اسلوب معیشة البلدان الاسلامیة .

واردف ، 'انه من اجل حل الخلافات بین مختلف القوی او بینها وبین الحكومات فانه ینبغی خلق اجواء اخویة والقیام باصلاحات اساسیة فی البلدان وحل الخلافات بین الحكومات'، مقترحا فی هذا الصدد تشكیل لجنة تحكیم تضم اشخاصا مؤمنین وملتزمین وعدول وموثوق بهم ومنحهم صلاحیات كاملة وآلیات تحكیم عادلة وواضحة، وان یلتزم الجمیع باحكام هذه المؤسسة .

واعتبر رئیس الجمهوریة احالة التحكیم والقرارات الی المؤسسات التابعة للاستكبار العالمی او الی المستكبرین انفسهم بانها تؤدی الی الاضرار بالجمیع وان التجارب اكدت بان هؤلاء لا یتصفون بالصدقیة والامانة وان الله تعالی قضی بالابتعاد عن احالة القضاء الی هؤلاء، وان تحال الخلافات الی حكمیة المؤمنین .

ولفت الي انه ینبغی اظهار سبل ترمی لتحقیق افضل الحلول المتاحة علي صعید ادارة المجتمعات وعالم الیوم .

وتابع : انه ینبغی الاتیان بدلیل راسخ امام الله تعالي والرسول الاكرم (ص) علي الخطوات التی تتخذ الیوم .

واوضح ، انه من البدیهی ان موضوع تشكیل مؤسسة للتحكیم یكتسب الاهمیة والعملانیة لكافة الاعضاء الا انها تستوجب المزید من الحوار والتباحث حول التفاصیل لذلك یقترح انعقاد القمة المقبلة للتباحث حول هذا الموضوع .

واعرب عن استعداده لاستضافة القمة المقبلة فی طهران .

واكد الرئیس احمدی نجاد علي ضرورة الاهتمام بصورة خاصة بالكیان الصهیونی المحتل والصهاینة وان الجمیع یعلمون ان الكیان الصهیونی المعادی للانسانیة یعد غدة سرطانیة حیث ان استمرار وجوده علي ارض فلسطین یعرض المنطقة برمتها الي المخاطر .

واوضح ، ان الاعداء یریدون عبر مخططاتهم المعقدة والتظاهر بالتصدی للصهاینة المتطرفین ترسیخ هذا الكیان .

وتساءل : اولم تتعهد الحكومة الامیركیة كرارا ومرارا بالحفاظ علي وجود الكیان الصهیونی .

واكد ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة دعمت تاسیس دولة فلسطینیة مستقلة وكانت منذ فترة طویلة فی الخط الامامی فی الدفاع عن اهداف فلسطین الا انها تحذر الیوم من ان العدو الذی الحقت به الهزیمة فی مواجهة الشعوب یرید ترسیخ اقدام الصهاینة الغاصبین عبر تاسیس حكومتین فی فلسطین وكسب فرصة تاریخیة لاعادة بناء هیمنته علي المنطقة .

واكد ان ارض فلسطین برمتها ملك لابناء الشعب الفلسطینی حیث انها ستدار بارادتهم واصوتهم الحرة وانه لاینبغی للصهاینة عدیمی الثقافة السیادة علي شبر واحد من ارض فلسطین وفی غیر هذه الحالة ینبغی مشاهدة تكرر جرائمهم واثارة الخلافات بین البلدان الاسلامیة بصورة واسعة فی امد لیس ببعید .

وشدد انه بالنظر الي التطورات التی تشهدها المنطقة ینبغی الاحتفال بیوم القدس العالمی بصورة اكثر ملحمیة مما مضي فی كافة مناطق العالم .

واعتبر قمة مكة المكرمة تنعقد فی اخطر المراحل التاریخیة علي صعیدی المنطقة والعالم ، 'وان الشعوب والحكومات تركز علي قراراتها' .

واوضح ، انه منذ عامین تعیش البلدان الاسلامیة اوضاعا ملتهبة وتطورات مهمة للغایة حیث ان مصیر المسلمین والعالم مرتبط بها الي حد ما ومن البدیهی ان یتم تحدید الضروریات والارضیات والعناصر المؤثرة فی التطورات وسبل التحكم بها ضمن الاولویات وادارة التطورات فی المنطقة وان تقطف الشعوب منها افضل النتائج والثمار .

واردف ، انه فی حال ادارة هذه التطورات من قبل الاخرین ذوی الماضی القدیم فی العداء فانه ینبغی توقع الاصابة بمضرات جادة تلحق بالشعوب وثروات المنطقة .

واوضح ، ان البلدان الاسلامیة تواجه موضوعین اساسیین ومهمین للغایة حیث ینبغی الاهتمام بهما معا احدهما ضرورة تامین الحقوق الاساسیة والرفاهیة والسعادة للشعوب وكذلك الاهتمام بالاعداء التاریخیین الاقویاء واللدودین فی مواجهة الشعوب لاسیما الشعوب المسلمة .

واشار الي اهمیة الاهتمام بالحقوق الاساسیة للشعوب وقال ، ان كافة بنی الانسان یمتلكون حقوق الكرامة والعدل والحریة والتقدم والرخاء حیث ان هذه الحقوق مؤكدة والهیة لان الله تعالي خلق بنی الانسان احرارا وفرض العیش الكریم بكرامة وسعادة للجمیع .

واكد انه لایمكن للشخصیة الانسانیة وحقیقتها ان تشرق وتسمو دون تحقیق العدل والحریة والكرامة ، ان الرسول الاكرم (ص) والاسلام المحمدی الاصیل كان فی الطلیعة والرافع للواء هذه الحقوق لكافة الشعوب .

وتابع : ان العبادة الحقیقیة وبلوغ قمم الكمالات الانسانیة تتحقق فی ظل العدل والحریة والكرامة وان كافة الشعوب ومن بینها الشعوب الاسلامیة تمتلك الحق فی الاولویة للاستفادة من هذا الحقوق بصورة كاملة وباقصي درجاتها .

ولفت الي انه من البدیهی وجود هوة بین اوضاع المسلمین الحالیة ومجتمع یتمیز بمستوي اسلامی حقیقی وان الشعوب الاسلامیة لیست راضیة عن ظروف السیادة علیها لذلك فان اجراء تغییرات واصلاحات تعد امرا ضروریا .

واكد انه لاینبغی لاحد ولیس له الحق فی ابداء الشك ولو بصورة ضئیلة حول ضرورة القیام باصلاحات وتامین الحقوق الاساسیة للشعوب بصورة كاملة .

واشار الي مخططات الاعداء المعادیة لشعوب المنطقة والقیم الالهیة والانسانیة وقال ،انه لاینبغی التغافل عن ان جبهة الاستكبار تحمل آمال السیطرة علي المنطقة ای منطقة الثقافة والثروات منذ مئات السنین وقد اعدت آلاف المؤامرات والمخططات ووضعتها حیز التنفیذ وفرضت حروبا عدیدة علي الشعوب الاسلامیة .

واردف ، انه لاینبغی نسیان ان جبهة الاستكبار فرضت اكثر الاشخاص اجراما عبر الكیان الصهیونی المختلق والغاصب ومن خلال حیل مضللة وباستخدام الاسلحة فی قلب المنطقة الاسلامیة ای فلسطین المظلومة وسحقت بواسطته مكانة وحقوق وسمعة الحكومات والشعوب فیها .

واوضح ، انه لاینبغی نسیان ان الصهاینة هم اسوأ العناصر افعالا فی التاریخ حیث انهم ضحوا بالقیم الالهیة والانسانیة من اجل تحقیق مصالحهم اللاشرعیة ویمارسون ای عمل ویقضون علي كافة الثقافات ویحرقون الارض ویثیرون الحروب وینهبون اموال الناس ویدمرون حیاتهم .

واوضح ، ان جبهة الاستكبار تتحكم بمعظم المؤسسات الاقتصادیة والاعلامیة الرئیسیة ومراكز القوة فی امیركا والكثیر من البلدان الاوروبیة وغیرها وترید الهیمنة علي العالم برمته وانها تعد الهیمنة علي المنطقة ضرورة للهیمنة علي العالم برمته وهذا مخطط تاریخی حیث یعود ماضیه الي مالایقل عن خمسمئة عام .

واضاف ، ان اعداء المسلمین كانوا فی الامام منذ نحو مئة عام بینما كانت الشعوب الاسلامیة تعیش اوضاعا انفعالیة ، وانه اثر الصحوة الكبري للشعوب خلال العقود الاخیرة واثارة الشكوك حول اساس الكیان الصهیونی اللقیط وتعرض مصالح الاعداء اللاشرعیة للمخاطر فی مواجهة المقاومة الباسلة للشعب الفلسطینی وشعوب المنطقة بل العالم اجمع وضع الاعداء مخططات ومؤامرات جدیدة قید التنفیذ ویریدون اعاقة تقدم الشعوب وعزتها وانقاذ الكیان الصهیونی المختلق من سخط الشعوب وغضبها .

واوضح ، ان اعداء الشعوب یخططون لتحقیق شرق اوسط جدید یكون تحت هیمنتهم بصورة كاملة ویؤمن مصالحهم غیر الشرعیة لذلك اعدوا مخططات لكافة بلدان المنطقة ولم یستثنوا منها احدا ولایرتضون لای بلد اسلامی بتحقیق التقدم والعزة والقوة .

واكد الرئیس احمدی نجاد ، انه ینبغی الوعی والیقظة بكلا الموضوعین ای ضرورة القیام بالاصلاحات بصورة مؤكدة وتأمین الحقوق الاساسیة للشعوب الاسلامیة وكذلك التصدی بشجاعة وحكمة للمؤامرات ومخططات الاعداء اللدودین وان لایؤدی اجراء الاصلاحات الي التغافل عن الاعداء ومخططاتهم .

واوضح ، ان من بین العناصر الرئیسیة فی عدم تامین الحقوق الاساسیة فرض ظروف غیر انسانیة علي الشعوب هی نفوذ الاعداء وممارساتهم وانه رغم ان الشعوب قد استیقظت الیوم بصورة صحیحة وترید تامین حقوقها الاساسیة الا ان الاعداء مایزالون یخططون ویتآمرون علیها لذلك فان ظروفا خطیرة وحساسة قد برزت مایتطلب اجتیاز هذه الظروف بحكمة ونجاح .

واكد علي ضرورة التعاون فی ظل الاخوة بالتزامن مع اجراء الاصلاحات وطرد الاعداء من المنطقة وان كافة الامكانیات متاحة لتحقیق هذا الهدف الا انه ینبغی الانتباه لعدم التغافل حیث ربما یؤدی ذلك الي هیمنة الاعداء والصهاینة علي المنطقة لمئة سنة اخري .

واكد علي ضرورة تحقیق الوحدة والتضامن بین كافة البلدان وشعوب المنطقة حیث ان اول متطلبات تامین الحقوق الاساسیة للشعوب والتصدی لمؤامرات الاعداء ومخططاتهم الوحدة والتكاتف ، وان الرسول الاكرم 'ص' هو رسول الوحدة ودعا المسلمین الي التآخی وان الله تعالي واحد والقرآن الكریم واحد والاسلام واحد والرسول الاكرم (ص) واحد حیث دعا الي تحقیق الوحدة والحیاة بسعادة فی ظل التوحید والعدل والحریة والكرامة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: