رمز الخبر: ۳۱۸۷۲
تأريخ النشر: 17:44 - 21 August 2012

قال رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية والدفاعية الايرانية ان عقد قمة حركة عدم الانحياز في ايران يعتبرعملا ناجحا ومكسبا سياسيا للجمهورية الاسلامية ويأتي لمواجهة المؤامرات الصهيونية والامريكية.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية والدفاعية علي شمخاني قال في تصرح لمراسل الوكالة : ان عقد قمة حركة عدم الانحياز هو نجاح كبير للجمهورية الاسلامية كما ان عقد القمة في طهران سيكون عملا جيدا من شأنه مواجهة المؤامرات التي يحيكها الكيان الصهيوني والولايات المتحدة ضد ايران.

واشار شمخاني الى ما تشهده المنطقة من تطورات سيما الصحوة الاسلامية التي تشهدها العديد من دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا وقال: هنالك طاقة كبيرة في العالم الاسلامي في طريقها الى التحرر من الاستبداد كما ان هذه الطاقة تعمل بشكل فطري على النضال ضد الاستكبار والاستعمار.

واضاف شمخاني: ان الصحوة الاسلامية يعتبر امرا استراتيجيا ،ورغم التحديات التي تواجه الصحوة الاسلامية لكنها في النهاية تتجه نحو الطريق الصحيح.

وقال رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية والدفاعية: ان اي محاولة لاستغلال الصحوة الاسلامية سوف يؤخرعملية التطور في المنطقة.

واكد شمخاني على ان الصحوة الاسلامية سوف تأتي بالعزة للشعوب المسلمة كما انها سوف تحرر القدس الشريف من رجس الصهاينة.

واشار رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية والدفاعية الى ماتشهده سوريا من تطورات قائلا: ان الشعب السوري يستطيع ان يحل مشاكله بنفسه ولا يحتاج ذلك الى تدخل خارجي من قبل الدول الاستكبارية ، كما ان ايران قد اكدت مراراعلى معارضتها لأي تدخل خارجي في الشؤون الداخلية لسوريا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: