رمز الخبر: ۳۱۸۸۲
تأريخ النشر: 16:58 - 22 August 2012
اكد وزير الدفاع العميد احمد وحيدي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية دعت على الدوام جميع دول المنطقة الى ضمان أمنها بنفسها والعمل من اجل تحقيق الامن الجماعي.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة العميد احمد وحيدي صرح للمراسلين على هامش اجتماع مجلس الوزراء اليوم الاربعاء : ان الانجازات الجديدة لوزارة الدفاع هي اكثر مما تم عرضه خلال هذا الاسبوع , ولكن كان علينا انتخاب المهمة منها.

واضاف : فكل واحد من هذه الانجازات له اهمية خاصة في موقعه فعلى سبيل المثال المحرك البحري يتعلق بالمجال البحري , والعربة متعلقة بالمجال البري , ومنظومة قاذفة القنابل متعلقة بمجال القتال البري , ومنظومة شاهد متعلقة بمجال الالكترونيات والحرب الالكترونية , والصاروخ يتعلق بمجال القدرة الصاروخية , والمختبر الطائر يتعلق بمجال الطيران.

وتابع قائلا : وعلى سبيل المثال في المجال البحري وصنع المحرك البحري , توجد قلة من الدول في العالم تصنع مثل هذه المحركات بهذا الحجم , ولكن استطعنا من صنع محرك بقوة 5 آلاف حصان بخار , بحيث اذا وضعنا عدد منها جنبا الى جنب , بامكانها تسيير القطع الثقيلة , وتعتبر قدرة مهمة تساعدنا في المجال البحري.

وتابع وزير الدفاع : ان مثل هذه الاجراءات تعتبر خطوة كبيرة في مجال الاكتفاء الذاتي , ففي مجال اختبار الطيران كنا بحاجة الى منظومة بحيث ان ثلاث دول فقط لديها مثل هذا المختبر الطائر.

واشار الى ان منظومة قاذفات القنابل هي مدافع هاون من عيار 160 مليمتر وتوجد فقط عدة دول تنتج مثل هذا النوع من مدافع الهاون وهي في الحقيقة تؤدي عمل المدفعية ويصل مداها الى 20 كيلومترا , وتمتلك قدرة تدميرية كبيرة , كما ان العربة العسكرية بامكانها السير في المناطق الوعرة وعبور قنوات مائية بعرض 80 سنتيمترا.

وحول التهديدات الصهيونية ضد ايران اكد العميد وحيدي ان القوات المسلحة الايرانية سترد ردا مدمرا وحازما على تهديدات الاعداء وتدافع بشكل مقتدر عن السيادة الوطنية ووحدة اراضي البلاد.

ودعا وزير الدفاع دول المنطقة الى ضمان أمن المنطقة بنفسها , مشيرا الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية دعت على الدوام دول المنطقة الى العمل على تحقيق الامن الجماعي , وتؤمن بان ذلك يمثل الامن الحقيقي والمستديم.

وحول الاتفاقية العسكرية المشتركة بين ايران وسوريا وهل ستدخل حيز التنفيذ نظرا الى اوضاع سوريا , اكد وزير الدفاع ان هذه الاتفاقية مازالت سارية المفعول , مشيرا الى ان الحكومة السورية تتصدى للمجموعات المسلحة التي تقوم باعمال ارهابية ولم تقدم طلبا  لحد الآن الى ايران بهذا الخصوص.

وفيما يتعلق بتأسيس قاعدة فضائية جديدة في البلاد , اوضح وزير الدفاع انه تم انجاز القسم الاعظم من منشآت قاعدة الامام الخميني الفضائية , معربا عن امله في افتتاحها بشكل كامل خلال العام الجاري.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: