رمز الخبر: ۳۱۸۸۸
تأريخ النشر: 16:47 - 23 August 2012
واعتبر النائب فی مجلس الشوري بان من الطبیعی معارضة امیركا والكیان الصهیونی لمشاركة بعض القادة والشخصیات البارزة علی الصعید الدولی فی قمة طهران، وقال، رغم ذلك فإن قمة عدم الانحیاز ستعقد فی أعلی مستوی وأحسن الظروف وبنجاح تام.
اعتبر النائب فی مجلس الشوری الاسلامی علی رضا خسروی استضافة ایران للقمة السادسة عشرة لحركة عدم الانحیاز نجاحا كبیرا للجمهوریة الاسلامیة الإیرانیة، ومن شأنها أن تحبط الدعایة الاعلامیة المغرضة والمؤامرات التی یحیكها الأعداء ضد ایران.

وقال خسروی إن مشاركة قادة ومسؤولی اكثر من 100 دولة فی أعلی المستویات فی قمة عدم الانحیاز بطهران فی هذه الظروف التی تواجه فیها ایران الضغوط والعقوبات الغربیة المفروضة علیها، تعكس المكانة المرموقة التی تتمتع بها ایران والدور الذی تلعبه علی الساحة الدولیة.

ووصف النائب فی مجلس الشوري موعد انعقاد قمة عدم الانحیاز بطهران بأنه مناسب وحساس للغایة، مضیفا ان عقد هذه القمة بهذا المستوی یعتبر منعطفا فی تاریخ ایران الاسلامیة ویظهر للعالم المكانة الرفیعة التی تحظی بها علی الصعید الدولی.

واشار خسروی إلی الحرب الاعلامیة التی تشنها وسائل الاعلام الإستكباریة ضد ایران والتی تعتمد فیها علی الایحاء بان ایران تعیش اجواء اقتصادیة وسیاسیة صعبة، واضاف إن مشاركة كبار قادة ومسوولی اكثر من 100 دولة فی قمة طهران تدحض هذه الدعایات.

وتعلیقا علی البرنامج الذی وضعته ایران لتعرّف الوفود الاجنبیة المشاركة فی قمة عدم الانحیاز بطهران علي انجازات ایران النوویة والعلمیة، قال خسروی ان إنعقاد قمة عدم الانحیاز فی طهران سیساعد علي المزید من التعرف علی الاهداف التی تسعي الیها ایران من خلال برامجها النوویة السلمیة وسیجعل الدعایة الغربیة السیئة عدیمة الاثر.

واعتبر النائب فی مجلس الشوري بان من الطبیعی معارضة امیركا والكیان الصهیونی لمشاركة بعض القادة والشخصیات البارزة علی الصعید الدولی فی قمة طهران، وقال، رغم ذلك فإن قمة عدم الانحیاز ستعقد فی أعلی مستوی وأحسن الظروف وبنجاح تام.

وشدد خسروی علي إن انعقاد قمة عدم الانحیاز فی طهران فی اعلی مستوی یظهر الامن التام الذی یسود ایران والاجواء السیاسیة والاقتصادیة والثقافیة المناسبة التی تعیشها.

جدیر بالذكر إن القمة السادسة عشرة لحركة عدم الانحیاز ستقام خلال الاسبوع القادم فی طهران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: