رمز الخبر: ۳۲۲۶۸
تأريخ النشر: 18:55 - 23 June 2013
وجاءت جمهورية اذربيجان وتركمانستان بنسبة ۱۴ و۷ بالمائة علي التوالي بعد العراق في حجم استيراد الاسمنت الايراني.
 ارنا - كشفت دراسة عن ارقام صادرات الاسمنت والكلينكر الايراني، عن غزو هذه المادة المنجمية للاسواق الاستهلاكية ل ۲۴ بلدا في العالم خلال العام الماضي. وبلغ مجموع صادرات الاسمنت الايراني اكثر من ۱۱ مليونا و۸۵۲ الف طن خلال العام الماضي.

وافادت الارقام الرسمية ان ۱۳ مليونا و۶۴۸ الف طن من الاسمنت والكلينكر تم تصديرهما الي خارج البلاد خلال العام الايراني الماضي/انتهي في ۲۰ اذار- مارس/ . وكانت حصة السوق العراقي من الاسمنت الايراني، الاكبر بنسبة ۶۳ بالمائة .

وجاءت جمهورية اذربيجان وتركمانستان بنسبة ۱۴ و۷ بالمائة علي التوالي بعد العراق في حجم استيراد الاسمنت الايراني.

واشارت الارقام الي ان سبع دول من مجموع ۲۴ دولة بالعالم، استوردت خلال العام الماضي ۹۷ بالمائة من الاسمنت الايراني .

وبلغ مجموع صادرات ايران من الاسمنت اكثر من ۱۱ مليونا و۸۵۲ الف طن خلال العام الايراني الماضي، كما تم تصدير نحو مليون و۷۹۵ الفا و۳۵ طنا من الكلينكر الي خارج البلاد.

وبلغت قيمة الاسمنت الايراني المصدر الي العراق ۵۶۰ مليون دولار، هذا في الوقت الذي بلغ قيمة التبادل التجاري بين البلدين خلال العام الماضي اكثر من ۶ مليارات و۳۵۰ مليون دولار، كانت حصة الاسمنت من مجمل التبادل اقل من ۱۰ بالمائة.

ومن جهة اخري فان حجم الاسمنت المنتج خلال العام الماضي بلغ ۷۰ مليونا و۲۵۵ الفا و۴۸۹ طنا ليسجل نموا بنسبة ۵.۷۴ بالمائة مقارنه بالعام الاسبق .

ويتوقع ان تصل صادرات ايران من الاسمنت هذا العام الي ۱۸ مليونا و۵۰۰ الف طن لتسجل هذه الكمية ارتفاعا يصل الي ۵ ملايين طن مقارنه بالعام الماضي.

وبلغت صادرات الاسمنت في عام ۲۰۱۰ نحو ۴۰۰ الف طن وارتفعت في عام ۲۰۱۱ الي اكثر من ۸ ملايين طن.

وتتميز صناعة الاسمنت الايراني في الوقت الحاضر، بوفرة الانتاج والصادرات في منطقة الشرق الاوسط ، وان جودة هذه المادة المنجمية تسهم في اقبال دول الجوار علي استيرادها.

بالاضافة الي ذلك فان سهولة توفير المواد الخام والمكانة الاقليمية الجيدة للصادرات والايدي العاملة الكفوءة والجودة العالية وكذلك الاسعار المناسبة من مزايا ايران في صناعة الاسمنت.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: