رمز الخبر: ۳۲۳۵۹
تأريخ النشر: 14:56 - 18 March 2016
عصر إيران - فارس - أعلن مجلس شؤون طائفة الصابئة المندائيين في البصرة، الخميس، بأن 250 مواطنا من أبناء الطائفة انضموا خلال العامين الماضيين إلى بعض تشكيلات الحشد الشعبي، فيما أكد أحدهم أنه شارك في العديد من المعارك ضد تنظيم "داعش".

وقال الزعيم الديني لطائفة الصابئة المندائيين في المحافظة الشيخ مازن نايف في حديث لـ السومرية نيوز، إن "نحو 250 متطوعا من أبناء الطائفة انضموا رسميا إلى تشكيلات الحشد الشعبي، وغالبيتهم من محافظات البصرة وميسان وذي قار"، مبيناً أنهم "انضموا بشكل منفرد رغبة منهم بالدفاع عن وطنهم ضد الإرهاب".

وأضاف نايف أن "الطائفة تقوم من حين لآخر بإرسال شحنات مساعدات إلى مقاتلي الحشد الشعبي المتواجدين عند خطوط المواجهة دعماً لهم وتكريماً لجهودهم وتضحياتهم"، لافتا إلى أن "خمسة من المندائيين المتطوعين ضمن الحشد طلبوا إجازات وعادوا إلى البصرة قبل يومين للمشاركة مع عوائلهم في الاحتفال بعيد الخليقة (البرونايا)".

من جانبه، قال الشاب المندائي بسام فرج، وهو أحد المتطوعين الخمسة، إن "العديد من المعارك شاركت فيها، ومنها معارك في الاسحاقي والعوجة والعوينات وسد العظيم وتلال حمرين، وآخر معركة ساهمت فيها كانت في منطقة الصينية ضمن بيجي"، مشيرا إلى أن "أخي هشام فرج انضم إلى الجناح العسكري لمنظمة بدر، وأنا التحقت بالفوج الرابع لكتائب الإمام علي (ع)، وذلك بعد إعلان فتوى الجهاد الكفائي بأسابيع قليلة".

وتابع فرج أن "تشكيلات الحشد تضم الكثير من المقاتلين من الصابئة المندائيين والمسيحيين والمسلمين السنة، وجميعهم يقاتلون تنظيم داعش الإرهابي جنبا إلى جنب دون أدنى حساسية من الانتماء الديني أو المذهبي".

الكلمات الرئيسة: الصابئة ، العراق ، الحشد الشعبي
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: