رمز الخبر: ۳۲۳۹۰
تأريخ النشر: 14:11 - 13 April 2016
وقال: نرد علي أي حركة يقوم بها العدو لكن في نفس الوقت نؤكد علي أن سياساتنا دفاعية ولن نشن أي عدوان علي الأخرين.
عصر ايران - وكالات - أكد قائد القوة البرية للجيش العميد احمدرضا بوردستان علي أن مهمتنا في سوريا استشارية وتدريبية، وارسال المعدات إلي سوريا لیس فی جدول أعمالنا.

وتابع العميد علي هامش مراسم ازاحة الستار عن أحدث المعدات العسكرية للقوة البرية للجيش بأن الجيش يتواجد في سوريا إلي جانب قوات الحرس الثوري والجيش السوري لتقديم المساعدات التدريبية.

وأضاف بأنه تم إنشاء وحدات الرد السريع في القوة البرية للجيش مؤخرا لمواجهة تهديدات المجموعات الإرهابية مشيرا إلي إرسال الخبراء الإيرانيين إلي سوريا لفهم أجواء الحروب بالوكالة لتقديم مساعداتهم التدريبية.

وشدد علي أننا نمتلك الأسلحة اللازمة لمواجهة التهديدات الإرهابية فضلا عن التكتيكات المطلوبة ونرد علي أي حركة يقوم بها العدو لكن في نفس الوقت نؤكد علي أن سياساتنا دفاعية ولن نشن أي عدوان علي الأخرين.

وقد اشار  الي الاشتباكات التي وقعت بين ذوي القبعات الخضراء في الجيش والارهابيين في جنوب مدينة حلب السورية ، وأكد الثلاثاء لمراسل تسنيم أن أبطال الاسلام سجلوا فيها أروع ملاحم التضحية و الفداء دفاعا عن مراقد أهل بيت النبي الاكرم (ص)، اذ أسفرت هذه الاشتباكات عن هلاك 200 من التكفيريين فيما استشهد 4 من مقاتلي الاسلام .

کما  أشار العمید بوردستان الذی کان یتحدث لمراسل القسم الدفاعی لوکالة "تسنیم" الدولیة للأنباء علی هامش مشارکته الیوم فی مراسم تشییع هذه الکوکبة من الشهداء الی المهمة الاستشاریة للقوات الخاصة للجیش فی سوریا ، و اکد أن مقاتلی الاسلام علی أتم استعداد للقیام بأیة مهمة یفوضها النظام الاسلامی لأنهم جنود هذا النظام .

وتابع العمید بوردستان قائلا "ان عصابة داعش الارهابیة لا أراها بالمستوی الذی یتطلب ارسال وحدة عسکریة لمقاتلتها حیث أن عدونا الرئیس هی أمریکا ، ونحن نعد أنفسنا بالمستوی الذی یتناسب بالتصدی لها" .

وشدد قائد سلاح البر فی الجیش علی أن هؤلاء الشهداء الاربعة سجلوا أروع أنواع البطولة والبسالة فی مقاتلة الارهابیین حیث أن جبهة النصرة والتکفیریین أرسلوا عدة آلاف من عناصرها الی جنوب حلب ما أسفر عن هلاک 200 منهم واستشهاد هذه الکوکبة .

وتابع هذا المسؤول العسکری الکبیر قائلا "ان التکفیریین وارهابیی جبهة النصرة هاجموا بدباباتهم جنوب حلب فتصدی لهم مقاتلو الاسلام ، الذین دمروا عددا من هذه الدبابات و ناقلات الافراد ، دفاعا عن مراقد أهل بیت النبی الاکرم (ص) حیث أن الدفاع عن المقدسات الاسلامیة ، یعتبر واجبا یؤدیه أبناء الشعب الایرانی" .


الكلمات الرئيسة: بوردستان , سوريا , داعش
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: