رمز الخبر: ۳۲۴۳۴
تأريخ النشر: 15:28 - 16 April 2016
عصر ايران - إسنا - أكد المدير العام لشؤون العتبات في منظمة الحج والزيارة الإيرانية أن إرسال الزوار الإيرانيين إلى المشاهد المقدسة في سوريا موقوف على توفير الأمن لهم.

وأوضح محسن نظافتي في حوار مع وكالة "إسنا" أن سوريا ومنذ مدة قد أعلنت استعدادها لاستقبال الزوار الإيرانيين، مضيفاً: كما جاء في نهاية العام الإيراني المنصرم (انتهى 20 آذار) وفد برئاسة نائب وزير السياحة السورية إلى طهران، وأجريت معه مشاروات بهذا الشأن.. لكننا اشترطنا شروطاً لو تم توافرها سوف نستأنف إرسال الزوار الإيرانيين إلى المشاهد المقدسة في سوريا.

وبين أنه وبعد الانتصارات الأخيرة التي حققها الجيش السوري فإن دمشق باتت تتهيأ لتوفير الظروف من أجل عودة توافد السياح الأجانب ومنهم الإيرانيين إلى سوريا، وقال: بعد توافر هذه الظروف من الطبيعي أننا سوف نستأنف إرسال الزوار الإيرانيين إلى سوريا.

وكان رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية سعيد أوحدي وقع مذكرة تفاهم سياحي مع دمشق في زيارة إلى سوريا العام الإيراني الماضي، تم التأكيد فيها أنه وبعد أن تزيل دمشق الهواجس الأمينة لإيران ووفقاً لآراء الأجهزة الأمنية وخاصة مجلس الأمن القومي سوف يتخذ القرار من أجل استئناف إرسال الزوار الإيرانيين إلى سوريا.

وكان سعيد اوحدي قد صرح أنه "على وزارة السياحة السورية تقديم المرفق الأمني إلى منظمة الحج والزيارة الإيراينة بشكل مكتوب، لكي يتم إرساله إلى مجلس الأمن القومي، وفي حال موافقة المجلس سوف نستأنف إرسال الزوار الإيرانيين إلى سوريا."

يذكر أن إيفاد الزوار الإيرانيين إلى المشاهد المقدسة في سوريا قد توقف منذ حوالي 3 أعوام وذلك بعد اشتداد الهجمات الإرهابية هناك.

وأعلنت منظمة الحج والزيارة الإيرانية العام الماضي أن إيفاد الزوار الإيرانيين إلى المشاهد المقدسة في سوريا سوف يبدأ من نوروز هذا العام (قبل حوالي شهر) لكن ونظراً لعدم توافر شروط طهران قد تأجل هذا القرار إلى الآن.
الكلمات الرئيسة: ايران , سوريا , زيارة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: