رمز الخبر: ۳۲۴۶۹
تأريخ النشر: 13:35 - 19 April 2016
عصر ايران - إسنا - أعلن رئيس منظمة الحج والزيارة أنه إتفقت ايران والسعودية علي بعض الملفات نظیر إستخدام الطائرات الإیرانیة لنقل الحجاج وتأمين سلامة الحجاج الإیرانیین ولكنه لاتزال هناك خلافات بشأن إصدار تأشيرات الدخول للمواطنین الإيرانيين.

وفيما يتعلق بالمفاوضات مع وزارة الحج السعودية التي استمرت 5 أيام قال "سعيد اوحدي" الذي يعود إلي البلاد الیوم الثلاثاء برفقة وفد المفاوضين بشأن ترتیبات الحج ان خلال جلسات عديدة مع مسؤولي وزارة الحج السعودية تبادل الجانبان المواقف والآراء بشأن حج التمتع وأكدنا علي وجوب توفير الأمن للحجاج نظرا لما حدث في العام الماضي وفي نهاية المطاف تم تقديم مشروع یضم 60 صفحة من هذه المفاوضات المطولة وجرت مناقشات كثيرة حول جمیع البنود.

وقد كشف أوحدي عن حصول اتفاق مبدئی مع الجانب السعودي، بشأن أداء الإيرانيين لفريضة الحج هذا العام وبين أن المفاوضات التي أجريت مع الجانب السعودي منذ الخميس الماضي ولغاية السبت قد تمخضت عن إضافة 20 بنود جديدة، إلى الاتفاق حول أمن الحجاج وفق مقترحات الجانب الإيراني. كما أخبر السعوديين أنه لايمكن قبول منح تأشيرات الدخول للحجاج الإيرانيين في بلد آخر، وأنه إما أن يمنح السعوديون تأشيرات الدخول لحجاجنا على أراضينا،أو على أرض المطار، من المقرر أن يقدم السعوديون الجواب النهائي حول هذا الموضوع لاحقًَا.

وتابع اوحدي انه أضاف المسؤولون السعوديون بندا للمشروع يشير إلي أن شركة الطيران الايرانية لتحصل علي الترخيص من جديد لإقامة الرحلات مع السعودية ونحن أعلنا أنه يعارض الإتفاقيات السابقة فوافقت الریاض علي إستخدام الايرانيين والجمهورية الإسلامية لشركات الطيران المدنية المحلیة.

وحول إصدار التأشيرات قال ان ايران قدمت حلولا شفافة في هذا الشأن إلي السعودية وطلبت إصدار الفيزا داخل البلاد وأعلنت الخارجية الايرانية انها توفر جميع التسهيلات في هذا المجال ونحن سننتظر حاليا للرد السعودي علي هذا الإقتراح.

وتابع أنه توصلنا إلي إتفاقيات وحلول جيدة وإستنتاج منطقي بشأن أمن الحجاج ووافقت السعودية علي إستخدام السوار الإلكتروني ورحبت باقتراحاتنا.
الكلمات الرئيسة: السعودیة , ايران , الحج
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: