رمز الخبر: ۳۲۴۷۷
تأريخ النشر: 14:03 - 20 April 2016
عصر ايران - تسنيم - شدد قائد سلاح البحر في الجيش الاميرال حبيب الله سياري علي أن رفع مستوي القوة الدفاعية لدي الجمهورية الاسلامية الايرانية يؤدي الي أن لايجروء أي بلد علي استهدافها بالصواريخ موضحا أن الواجب الذي يجب أن يؤديه الجميع هو رفع مستوي القوة الدفاعية لدي ايران الاسلامية علي أساس التقنيات والعلوم الحديثة في العالم.

و أکد الامیرال سیاری الذی کان یتحدث لمراسل وکالة " تسنیم " الدولیة للأنباء بمدینة أراک الیوم الأربعاء أن رفع مستوی القوة الدفاعیة لدی جیش ایران الاسلامیة لایعنی استخدامها لمهاجمة الدول الاخری بل ان الهدف من ذلک هو رفع هذا المستوی تزامنا مع التطور التقنی الحدیث فی مجال الدفاع بالنسبة للبلاد.

ولدی اجابته علی سؤال مراسل " تسنیم " بخصوص زیادة القوة الدفاعیة لدی الجمهوریة الاسلامیة‌ الایرانیة نظرا لتوجیهات الامام الخامنئی قال " ان ما لاشک فیه هو أننا کلما رفعنا من مستوی قوتنا الدفاعیة فإننا نزید بذلک قوتنا الرادعة الأمر الذی یؤدی الی عدم تجروء العدو علی الاعتداء علی وطننا".

وأضاف هذا المسؤول العسکری قائلا " ان تأکید الامام الخامنئی بشکل کبیر علی رفع القوة الدفاعیة لایعنی أننا نرید مهاجمة البلدان الآخری أبدا".

وشدد قائد سلاح البحر فی الجیش علی أن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة‌ باتت الیوم قوة تتبوأ موقعا خاصا فی المنطقة مؤکدا أن هذه القوة أصبحت بشکل لن یجروء معه أحد استهداف ایران بالصواریخ.

وأشار الامیرال سیاری الی استخدام التقنیات الحدیثة فی عالم الیوم موضحا أن الواجب یحتم علی القوات المسلحة تجهیز نفسها بالتقنیة الجدیدة فی المجال الدفاعی مع استثمار تجربة مرحلة الدفاع المقدس کی تتبوأ ایران الاسلامیة مکانة مرموقة فی هذا المجال.
الكلمات الرئيسة: سياري , صواريخ
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: