رمز الخبر: ۳۲۴۸۶
تأريخ النشر: 14:53 - 20 April 2016
عصر ايران - تسنيم - أعلن وزير الأمن في الجمهورية الاسلامية الايرانية السيد محمود علوي احباط أبناء الشعب الايراني في هذه الوزارة محاولة ارهابية لتفجير احدي المناطق المزدحمة من قبل الارهابيين خلال الأيام القلائل الماضية مشيدا بهؤلاء الغياري الذين أفشلوا هذه المحاولة الارهابية بفضل يقظتهم التي تستحق الشكر والتقدير.

و أفاد مراسل وکالة " تسنیم " الدولیة للأنباء فی محافظة سمنان أن الوزیر علوی الذی یرافق الرئیس روحانی فی الجولة الـ 26 للحکومة لمحافظات ایران الاسلامیة أکد ذلک فی کلمة القاها أمام أهالی هذه المدینة فی معرض اشارته الی الجهود التی یبذلها أبناء الشعب الایرانی فی وزارة الأمن.

وأشار السید علوی الی الاوضاع المضطربة فی المنطقة التی امتدت الی اوروبا أیضا مشددا علی أن شعوب الشرق الاوسط وقلب اوروبا تشعر بإنعدام الأمن فی بلدانها بکل وجودها الا ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تعیش الیوم بفضل الله الأمن والاستقرار وذلک ببرکة الثورة المبارکة واقتدار النظام الاسلامی.

وتابع وزیر الامن قائلا " ان الأعداء الذین یشاهدون الأمن القائم فی ایران الاسلامیة یحاولون بکل ما اوتوا من قوة لزعزعة هذا الامن والاستقرار الا ان مؤامراتهم تواجه الفشل علی ید أبناء الشعب الایرانی الغیاری وجند الامام الحجة (ع) کما حدث فی احدی المناطق المزدحمة خلال الأیام القلائل الماضیة. 

وأشار الوزیر علوی الی الانتخابات التشریعیة ومجلس خبراء القیادة التی جرت فی الآونة الأخیرة ووصفها بأنها أفضل الانتخابات فی تاریخ الثورة الاسلامیة من الناحیة الأمنیة حیث شارکت الجماهیر الملیونیة فیها بحماس منقطع النظیر ودون أیة مشکلة فی ظل الاجراءات والتدابیر التی اتخذتها وزارة الأمن لسلامة الانتخابات والحیلولة دون أی توتر من قبل أی تیار سیاسی.

واعتبر السید علوی تطبیق سیاسة الاقتصاد المقاوم الهدف الرئیس والاستراتیجی للحکومة الحالیة مؤکدا أنه تم القیام بخطوات عدیدة لتحقیق هذا الهدف الذی یتطلع الیه الامام الخامنئی حیث أن نتائجه تتطلب المزید من  الوقت.
الكلمات الرئيسة: علوي , ارهابية , تفجير
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: