رمز الخبر: ۳۲۴۹۶
تأريخ النشر: 13:52 - 25 April 2016
عصر ايران - إرنا - أقيمت مراسم الذكري السنوية للمجزرة التي ارتكبتها الحكومة العثمانية عام 1915 ضد الأرمن، اليوم الأحد في كنيسة السركيس المقدس وسط العاصمة طهران بمشاركة حشد من المواطنين الأرمن.

كما شارك في المراسم مندوب الارمن لطهران وشمال البلاد في مجلس الشوري الاسلامي كارن خانلري وكذلك كبير الأساقفة سيبوة سركيسيان مطران الارمن في طهران.

وقال سركيسيان في هذه المراسم، اننا اجتمعنا اليوم لاحياء ذكري مليون و500 الف ارمني ضحايا التطهير العرقي، ولنحني رؤوسنا لهم، وشدد علي أن التعاليم المسيحية علمتنا مقاومة الصعاب والمشاكل ومع اننا عانينا الآلام والمحن الكثيرة إلا أن ذلك زاد في ايماننا وعزز اعتقاداتنا، واننا اجتمعنا اليوم هنا لنقول أن دماء المليون و500 ألف ارمني التي أريقت فتحت الطريق أمام الآرمن.

من جانبه أدان النائب خانلري مجزرة الحكومة العثمانية ضد الأرمن وقال، إن البعض يقول أن هذه المجزرة مضي عليها 100 عام وانها اصبحت قديمة إلا أن هذا التفكير خاطئ للغاية، وشدد علي أن ايران من بين عدة دول قليلة في العالم لم ترتكب ولم تشارك في أية مجزرة.

وفي نهاية المراسم تلي البيان الختامي الذي دان المجزرة، ودعا البيان الحكومة التركية الي تحمل مسؤوليتها تجاه ما حدث، وردد المشاركون في المراسم شعارات ضد الكيان الصهيوني مؤكدين انه يقف وراء عدم استقرار المنطقة.

الكلمات الرئيسة: الأرمن , طهران
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: