رمز الخبر: ۳۲۵۰۹
تأريخ النشر: 13:26 - 26 April 2016
واضاف، ان وزير الحج السعودي الذي ترأس وفد بلاده طرح القوانين والضوابط المتعلقة بالحج واعلن ان حكومة بلاده قامت بالكثير من الاجراءات بعد حادثة منى.
عصر ايران - وكالات - صرح رئيس منظمة الحج والزيارة الايرانية سعيد اوحدي بان محادثات جرت مع الجانب السعودي حول مختلف الامور المتعلقة بالحج، مؤكدا بان ايران تنتظر رد السعودية حول كيفية اصدار تاشيرات الدخول للحجاج الايرانيين.

وفي تصريح ادلى به للصحفيين الاثنين اشار اوحدي الى التاخير الحاصل لفترة 3 اشهر في ابرام الاتفاق بشان الحج بين ايران والسعودية وقال، ان اجواء المحادثات كانت متاثرة بثلاثة قضايا وهي؛ احداث الحج في الموسم الماضي ومطار جدة، والتاخر الحاصل لفترة 3 اشهر لابرام الاتفاق، وكذلك قطع العلاقات السياسية بين البلدين.

واضاف، ان وزير الحج السعودي الذي ترأس وفد بلاده طرح القوانين والضوابط المتعلقة بالحج واعلن ان حكومة بلاده قامت بالكثير من الاجراءات بعد حادثة منى.

واوضح اوحدى باننا طرحنا قضية امن الزوار التي تعتبر حيوية جدا بالنسبة لنا وطرحنا في هذا الاطار 20 مقترحا وسبيلا لتوفير الامن للحجاج وقال، لقد اكدنا بان من حق الحجاج التمتع بالحقوق القنصلية لاننا نشهد كل عام وفاة عدد من الحجاج وضياع جوازات سفر البعض وسرقة اموال اخرين منهم او وقوع حوادث سير لهم لذا فان الحاجة ماسة ليحظى الحجاج بالخدمات القنصلية.

وصرح اوحدي بان الوفد الايراني طلب من الوفد السعودي ليبين رايه بدقة حول رحلات شركة "ماهان" الجوية الايرانية واضاف، لقد قلنا لهم انهم يمكنهم اصدار تاشيرات الدخول عبر الدولة الراعية لمصالحهم وان نقوم نحن بانجاز التمهيدات اللازمة.

وبشان كيفية اصدار تاشيرات الدخول للحجاج الايرانيين لفت رئيس منظمة الحج والزيارة الايرانية الى ان الجانب السعودي اعلن بانهم شكلوا فريق عمل للوصول الى آلية مناسبة وان يقدموا الرد للجانب الايراني.

وحول رد السعوديين على كيفية اصدار تاشيرات الدخول قال اوحدي، مازلنا بانتظار ردهم وتقرر ان يصدروا تاشيرات دخول للوفد الايراني لنتوجه ثانية للتفاوض معهم.

واشار الى ان حصة الجمهورية الاسلامية الايرانية لموسم الحج هي 64 الفا وقال، ان السعوديين اعترفوا للمرة الاولى بان حصة ايران وفقا لنفوسها هي 78 الفا وهو الامر الذي سيتم تطبيقه في العام القادم.

وبشان اصدار الحكم ضد الشرطيين السعوديين اللذين ارتكبا عملا مشينا ضد شابين يافعين ايرانيين في مطار جدة العام الماضي، وفي الرد على طرح الموضوع من قبل الوفد الايراني قال وزير الحج السعودي، انه يستغرب من عدم الاعلان عن الحكم الصادر من قبل المحكمة.

وحول الدية التي ينبغي ان تدفع لشهداء حادث سقوط الرافعة في مكة المكرمة قال اوحدي، لقد قالوا بانه سيتم دفع الدية بعد شهر او شهر ونصف من الان، وبشان حادثة منى اثبتنا لهم وفقا للاحكام الفقهية للشيعة والسنة بان الحجاج الذين يلقون مصرعهم في الحشد يجب ان تدفع الدية لذويهم وهي بعهدة الحاكم.

وقال اوحدي حول تنظيم الاتفاق، لقد نظموا الاتفاق بصورة احادية او على هيئة "محضر اجتماع" ومن ثم قدموه لنا الا اننا اعترضنا على ذلك حيث تم تغيير النص.  

كما صرح رئيس منظمة الطيران المدني الايراني "برورش" بان السعوديين ادرجوا بندا في الاتفاق يسمح باستخدام شركات طيران دولة اخرى حيث اعترضنا على ذلك وتم شطبه.

 
الكلمات الرئيسة: الحج , السعودية , إيران
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: