رمز الخبر: ۳۲۵۲۰
تأريخ النشر: 17:25 - 27 April 2016
عصر ایران - إسنا - أعلن وزیر الدفاع العمید حسین دهقان أن إيران تؤکد علی ضرورة تدمیر أسلحة الدمار الشامل علی المستوی العالمی بصورة کاملة.

وقدم دهقان فی کلمته خلال مؤتمر موسکو الخامس للأمن الدولي لعام 2016 إقتراحات إيران حول سبل تعزیز الأمن في المنطقة والعالم مصرحا أن السیاسات الدفاعیة للجمهوریة الإسلامیة الإيرانیة في مواجهة ما تشهده المنطقة من زعزعة الأمن والإستقرار بسبب وجود الإرهاب التکفیری مبنیة علی "توفیر الأمن".

وقال ان مواقف ایران في مواجهة الأسباب المهددة للأمن والإستقرار حاسمة ومؤکدة مشیرا إلی الإتجاهات التي تتبعها ایران في إطار سیاساتها الدفاعیة وهی:

1-الجمهوریة الإسلامیة الایرانیة لم ولن تشکل تهدیدا للمصالح والأمن القومي لدول العالم وتستنکر شن العدوان أو إستخدام القوة ضد السیادة ووحدة الأراضي لکل الدول.

2-في ظل الظروف الراهنة التي تعصف بالمنطقة والعالم توظف الجمهوریة الإسلامیة کافة جهودها لمواجهة الإنفلات الأمني وتؤکد دوما علی تحقیق مطالب الشعبین والحکومتین الشرعیتین في سوریا والعراق والشعب الیمني والمتمثلة في صیانة الوحدة الوطنیة والإستقلال السیاسی.

3- مکافحه الإرهاب والجماعات التکفیریة من مختلف الجوانب العسکریة والسیاسیة والدعائیة لن تتحقق سوی مع الإرادة الجادة والتعاون بین الحکومات والمؤسسات الدولیة المعنیة وتبدید سوء التفاهم.

4-ایران الإسلامیة تقدم دعمها لکافة تیارات التحریر نظیر حزب الله اللبناني والحشد الشعبي في العراق وانصار الله في الیمن والتي تقف إلی جانب شعوبها تجاه أهداف ونوایا النظام المستبد الذي یسود بلدانها.

5-الجمهوریة الإسلامیة ترفض الإستخدام العسکري من الفضاء وتعتبر بأنه یتعارض مع السلام والأمن والإستقرار لجمیع الشعوب والذي یخلف أضرار غیر قابلة للتعویض.

6-الجمهوریة الإسلامیة تعتبر إنتاج أو تخزین أو إستخدام أسلحة الدمار الشامل منها الأسلحة النوویة مناهضا لمبادئها ومعتقداتها وتؤکد علی تدمیرها الکامل علی الصعید العالمي وتحدیدا نزع الأسلحة من الکیان الصهیوني والذي یشکل سبب إنعدام الأمن والإستقرار ورمزا للعدوان وتهدیدا لأمن المنطقة.

7-وفیما یتعلق بانتشار التهدیدات السایبریة وضرورة مواجهة الأسباب التي تضرب الأمن قال ان ایران تستعد للتعاون مع دول العالم للمواجهة المؤثرة مع مثل هذه التهدیدات.

8-إیران الإسلامیة ستقوم بتسلیح قواتها المسلحة إعتمادا علی المتخصصین والباحثین المحلیین لتحقیق أهدافها ومصالحها الوطنیة في أعلی مستویاتها وفي هذا المسار لا تستطیع أیة قوة رادعة أن تعرقل تطویر وتعزیز قدراتها الدفاعیة وتحدیدا الصاروخیة.

یذکر أنه توجه وزیر الدفاع العمید حسین دهقان صباح أمس الثلاثاء علی رأس وفد رفیع المستوی إلی العاصمة الروسیة موسکو بهدف المشارکة في مؤتمر موسكو الخامس للامن الدولي.

ویتمحور المؤتمر الدولي للأمن حول مکافحة الإرهاب بمشارکة 500 شخص بمن فیهم 17 وزیر الدفاع و 14 نائبا في وزارات الدفاع ورؤساء الهیئات العامة للقوات المسلحة وخبراء مختلف دول العالم غضون یومي الأربعاء والخمیس.
الكلمات الرئيسة: دهقان , الدفاع , مسکو
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: