رمز الخبر: ۳۷۶۶۷
تأريخ النشر: 15:18 - 21 November 2017

عصر إيران - فارس - اكد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون القانونية والدولية عباس عراقجي بان جولة المحادثات بين ايران والاتحاد الاوروبي في طهران لم تتضمن مسالة افتتاح مكتب للاتحاد في ايران، موضحا بان التعاون في مجال النفط والغاز في طريقه للوصول الى ما كان عليه قبل الحظر.

وفي تصريح ادلى به لوكالة "بانا" حول الحوار في مجال حقوق الانسان بين ايران والاتحاد الاوروبي في جولة المحادثات الثالثة بين ايران والاتحاد، قال عراقجي، ان قضية حقوق الانسان تشكل جزءا من محادثاتنا الشاملة وبعيدة الامد مع اوروبا والتي جرت في طهران يوم امس.

واضاف، لقد تباحثنا حول مجموعة واسعة من القضايا ذات الاهتمام المشترك واحداها قضية حقوق الانسان حيث حظر فيها زملاؤنا في لجنة حقوق الانسان التابعة للسلطة القضائية وقاموا بتوجيه المناقشات.

واكد عراقجي انه تم تبادل وجهات النظر حول القضايا العامة المتعلقة بحقوق الانسان وانتهاك حقوق الانسان في الدول الاخرى ومنها ميانمار والامور الجارية في فلسطين وحتى في اوروبا نفسها وفي الاجمال فاننا نسعى للوصول الى تفهم متبادل لمبادئ وقيم حقوق الانسان واعتقد بان مباحثات جيدة جرت يوم امس.

وحول ندوة اليوم في اصفهان قال، ان ندوة اليوم متعلقة بالتعاون بين ايران والاتحاد الاوروبي في مجال الطاقة النووية السلمية حيث ياتي هذا التعاون في اطار اكبر.

الكلمات الرئيسة: الاتحاد الاوروبی , ایران , عراقجی
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: