رمز الخبر: ۴۵۸
دبلوماسی روسی: نحن نتعجب من أن رئیسا للوزراء (ایهود اولمرت) لایدری أنه یجب أن لاینوب عن دولة أخری فی تصریحاته و اتخاذه للمواقف.
طهران ـ عصر إیران ـ رد دبلوماسی روسی قریب من السفارة الروسیه فی طهران علی تصریحات رئیس الوزراء الإسرائیلی ایهود اولمرت التی قال فیها ان السلطات الروسیه لن تسلموا ایران الوقود النووی، و قال: «لاندری متی صار اولمرت متحدثا باسم الحکومة الروسیة!!»

و کانت صحیفة هاآرتص نقلت عن اولمرت قوله انه بعد اللقاء مع السلطات الروسیة توصل إلی أن مسکو لن تسلم ایران الوقود النووی.

و قال الدبلوماسی الروسی لمراسل عصر إیران (asriran.com) انه بعد نشر تحصریحات اولمرت قام مسؤولون فی السفارة الروسیة فی طهران بالاتصال مع السلطات الایرانیه و تطمینهم بان تصریحات اولمرت لاصحه لها.

و تابع ان روسیا دولة ملتزمة بتنفیذ العقود الدولیة منها تسلیم الوقود النووی الذی تحتاجه مفاعل بوشهر النوویة خاصة ان مسکو ترغب فی اظهار أداء ملتزم فی هذا المجال لتصحح ما تمثل فی الرأی العام الإیرانی بأن السلطات الروسیة لایقومون بتنفیذ التزاماتهم.

و عن زیارة الرئیس الروسی ولادیمیر بوتین لإیران، قال هذا الدبلوماسی: «ان هذه الزیارة کانت تحمل رسالة هامة جدا و أنا لاأعتقد أن السلطات الإسرائیلیة لم یدرکوها.»

و أضاف: «وصل بوتین إلی إیران فی ظروف یقدم زعماء أعضاء مجلس الأمن رجلا و تؤخر أخری لزیارة هذا البلد، و زار طهران بالرغم من المعارضات الواسعة و تهدیده بالقتل، حیث قام بمحادثات هامة مع السلطات الإیرانیة.»

و أنهی قوله بأن روسیا لدیها علاقة دبلوماسیة مع إسرائیل و لهذا لاتتوقع أن تتدخل تل أبیب فی سیاساتها الخارجیة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: